أخبار عاجلة
الرئيسية / في الواجهة / البرلمانيون العرب والأفارقة يؤكدون على دعم ومساندة حق الشعوب في تقرير مصيرها والعيش في سلام

البرلمانيون العرب والأفارقة يؤكدون على دعم ومساندة حق الشعوب في تقرير مصيرها والعيش في سلام

220141-hazim-abdelsamad-13شرم الشيخ (مصر)- اتفق أعضاء البرلمان العربي وبرلمان عموم أفريقيا المجتمعين في أول جلسة مشتركة بينهم، بمدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية، يوم 10 أكتوبر 2016، على”16″ بندا مشتركا ،تربعتْ مسألة حق الشعوب في تقرير مصيرها على رأسها

وانطلاقا من مذكرة التفاهم المبرمة بين البرلمان العربى وبرلمان عموم أفريقيا عام 2013م، والتى أرست أسس التنسيق والتعاون إزاء القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يعكس تطلعات الشعوب الأفريقية والعربية، فقد اجتمعا للتعبير عن آمال المواطنين لتحقيق التكامل الإقليمى وزيادة حجم الاستثمار والتجارة البينية وتحقيق التنمية المستدامة.

وانطلاقا مما تقدم اعلنا اتفاقهم على ما يلى:

1- دعم ومساندة حق الشعوب فى تقرير مصيرها، والعيش فى سلام طبقا لمبادئ القانون الدولى وقرارات الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة.

2- وتشجيع الحكومات على تنشيط وتطوير التعاون الأفريقى العربى لمواجهة التحديات الراهنة التى تعيشها المنطقة الأفريقية والعربية، وعلى نحو خاص فى مجالات تحقيق التنمية الشاملة والعدالة الاجتماعية وفى إطار أجندة التنمية 2030 ووفقا لأهداف الشراكة الإستراتيجية العربية الأفريقية.

3- الإشادة بديمومة دورية انعقاد القمة الأفريقية العربية كل ثلاثة سنوات مما يستدعى ضرورة السهر على وضع آليات التنفيذ والمتابعة والتنسيق ما بين القمم ومنها على وجه الخصوص:

• أن تكون الاجتماعات منتظمة مرة سنويًا على الأقل، وتسبق انعقاد القمم الأفريقية والعربية، يرفع كل برلمان تقريرا حول متابعته لتنفيذ توصيات القمم الأفريقية العربية.

• عقد اجتماعا لوزراء الخارجية العرب والأفارقة فى منتصف الفترة وقبل كل قمة إلى جانب الحفاظ على آلية التنسيق الوزارية الحالية التى تجتمع كل سنة على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

• دعوة وزراء الاقتصاد والمالية والموازنة، نظرا لصلاحيتهم الواسعة، إلى عقد اجتماعات تحضيرية للقمة العربية الأفريقية كل ثلاثة سنوات.

• الحفاظ على اجتماع دورى لوزراء الزراعة والأمن الغذائى نظرا للأهمية الاستراتيجية للموضوع، وكذا اجتماع دورى لوزراء الشؤون الاجتماعية.

4- الترحيب بإجراء مشاورات ولقاءات منتظمة بين البرلمان العربى وبرلمان عموم أفريقيا على كافة المستويات ومن خلال أجهزة البرلمانين المناظرة بشأن القضايا ذات المصلحة المشتركة بغية تحقيق آمال المواطن العربى والأفريقى.

5- تعزيز العلاقات البرلمانية من خلال تبنى فكرة إنشاء مجموعة صداقة برلمانية أفريقية عربية وفق نظام عمل خاص يحدد (أهدافها، واجتماعاتها، ومجالات التعاون المقترحة) بما يعزز توثيق العلاقات البرلمانية بين دول المنطقتين.

6- السعى المشترك لإنشاء منتدى برلمانى أفريقى عربى على هامش الاجتماعات الرسمية للبرلمانات الدولية والهيئات القارية والإقليمية والدولية؛ لاستمرار التعاون والتنسيق بين الجانبين فى كافة المحافل الدولية بما يحقق التوافق حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

7- تشجيع جهود حكومات الدول العربية والأفريقية لتنفيذ قرارات القمم العربية-الأفريقية فى مختلف دوراتها، لاسيما الخاصة بالآتى:

* التعاون والتنسيق بشأن تعزيز التشريعات الضرورية التى تكفل التصدى للتهديدات الأمنية الجديدة ومكافحة الجريمة المنظمة المرتبطة بالاتجار غير المشروع للأسلحة وعمليات الاختطاف والابتزاز، وما يرتبط بها من جرائم الفساد وغسل الأموال، والمخدرات، وكل الأنشطة التى تهدد أمن واستقرار الشعوب العربية والأفريقية.

* العمل على إعادة النظر فى التشريعات والاتفاقيات الخاصة بمكافحة الإرهاب بما يتلاءم مع التحديات المستجدة وتمدد التنظيمات الإرهابية، وكل المجموعات والمنظمات الإرهابية.

* الدفع نحو التكامل الاقتصادى العربى الأفريقى، باعتباره جزءً لا يتجزأ من منظومة الأمن القومى للشعوب العربية والأفريقية، بما فى ذلك تعزيز التعاون وتشجيع وتسهيل الاستثمار وزيادة التجارة البينية ودعم مبادرات التنمية والحد من الفقر والاستغلال الأمثل للموارد وتضييق الفجوة الغذائية وخلق فرص عمل للشباب فى المنطقتين.

8- دعم جهود كل من مفوضية الاتحاد الأفريقى والأمانة العامة لجامعة الدول العربية لتحديث خطة العمل المشتركة (2011-2016) لتغطى فترة الخمس سنوات المقبلة، ودعوة المؤسسات والصناديق المالية القائمة فى المنطقتين لتشكيل فريق عمل لتنسيق جهودها ولتنفيذ المشروعات الأفريقية العربية المشتركة الأخرى.

9- البناء على ما أنتجته القمم العربية الأفريقية والعمل على تشجيع الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدنى على وضع آليات عمل تنفيذية خلال مدة زمنية محددة للنهوض بالقطاع الزراعى، وتحقيق الأمن الغذائى باعتباره أهم ركائز الاستقرار فى المنطقة العربية والأفريقية.

10- تشجيع الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدنى للتعاون فى المجال الصناعى، وتنفيذ برامج تطوير البنية التحتية فى المنطقتين العربية والأفريقية.

11- التنسيق بين البرلمان العربى وبرلمان عموم أفريقيا لوضع خطة برلمانية لدعم الدول الأقل نماءً لضمان دفع عملية التنمية وتمكينها من إحراز التقدم الاقتصادى والاجتماعى ومكافحة الفقر وتحقيق أهداف التنمية.

12- تشجيع برامج التعاون الثقافى خاصةً فى مجال التعليم والبحث العلمى، تشجيع تبادل البعثات العلمية وتعليم اللغة العربية واللغات الأفريقية.

13- دعم برامج بناء القدرات وتبادل الخبرات وتحقيق التقارب بين الحكومات والبرلمانات والشعوب العربية والأفريقية فى مختلف المجالات.

14- بذل كل الجهود لتوفير المساعدات الإنسانية، وتقديم الدعم والتسهيلات اللازمة للاجئين ومساعدة الدول العربية والأفريقية المضيفة، بما يمكنها من توفير الخدمات اللازمة لهم.

15- تأكيد التعاون بين البرلمانين العربى والأفريقى على مواصلة العمل وبذل الجهود اللازمة لتمكين المرأة العربية والأفريقية وتعزيز مكانتها ودورها فى المجتمع، وحقها فى المشاركة الفاعلة فى جميع المجالات وتمكينها اقتصاديا واجتماعيا.

16- تمكين وإدماج الشباب العربى والأفريقى فى العمل العام من خلال الانفتاح والشفافية وتحمل المسؤولية والفعالية على الساحة السياسية والاقتصادية، وتحصينه من تأثير الأفكار المتطرفة.

للاشارة يشارك في الجلسة  المشتركة بين البرلمانين العربى والأفريقى وفد صحراوي يقوده الاخ خطري ادوه عضو الامانة الوطنية رئيس المجلس الوطني الصحراوي٫

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*