أخبار عاجلة
الرئيسية / ثابت / رئيس الجمهورية يختتم زيارته الى دولة كوبا

رئيس الجمهورية يختتم زيارته الى دولة كوبا

4كوبا4ماي2017                هافانا (كوبا)، 04 يونيو 2017  – اختتم رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي أمس السبت زيارة الدولة التي قادته إلى كوبا والتي استغرقت عدة أيام .

وكان رئيس الجمهورية قد أجرى خلال زيارة الدولة هاته محادثات مع رئيس مجلسي الدولة والوزراء في جمهورية كوبا السيد راؤول كاسترو ، اين كان اللقاء بين الرئيسين فرصة لاستعراض تطورات النزاع الصحراوي المغربي وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واتفق الرئيسان خلال اللقاء هذا على ضرورة تعزيز العلاقات التاريخية القوية بين البلدين والشعبين وروابط الأخوة والصداقة والتضامن والتعاون.

كما سمحت زيارة الدولة التي قاد الرئيس ابراهيم غالي الى كوبا  بلقاء رئيس البرلمان الكوبي السيد يستيبان لاثو، بمقر الجمعية الوطنية للسلطة الشعبية، “البرلمان الكوبي”، حيت تم التأكيد على مواقف التضامن والمؤازرة التي تنهل من نبل المبادئ والتمسك بالكرامة والشرعية والقانون وحق الشعوب المستعمرة في تقرير مصيرها واستقلالها.

وأكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو أن اللقاء يلخص العلاقات الصحراوية الكوبية بأنها تمثل “نموذجاً متماسكاً” لروابط وطيدة بين شعبين شقيقين وبلدين حليفين.  

كما التقى الرئيس ابراهيم غالي في إطار زيارة الدولة الى كوبا عدد من مسؤولي الحزب الشيوعي الكوبي، في مقدمتهم السيد خوسي رامون بالاغير عضو أمانة الحزب، مسؤول قسم العلاقات الخارجية في اللجنة المركزية، الذي كان مرفوقاً بعدد من قيادات الحزب ، حيث سمح هذا اللقاء بالتأكد على عمق العلاقات التاريخية التي تربط الحزب الشيوعي الكوبي بجبهة البوليساريو، لافتاً بتقدير إلى أنها تقود الشعب الصحراوي في كفاح بطولي، يعتبر مثالاً للعالم في المقاومة والصمود والتشبث بالمبادئ والحقوق المشروعة .

والتقى رئيس الجمهورية بعدد من الوزراء في الحكومة الكوبية من بينهم وزير الصحة السيد روبيرتو موراليس ، أين سمح اللقاء بتقييم مستوى التعاون الحيوي بين جمهورية كوبا والجمهورية الصحراوية في مجال الصحة العمومية وتكوين الأطباء والتقنيين في مختلف المجالات الصحية.

وبوزارة التعليم العالي الكوبي اين استقبل الرئيس ابراهيم غالي من  طرف الوزير الكوبي السيد خوسيه رامون سابوريدو لويدي الذي أكد سعي وزارته  لتعميق التعاون وتبادل الخبرات مع الدولة الصحراوية ، مقدما الدعوة الأخوية للجمهورية الصحراوية للمشاركة في المؤتمر العالمي للجامعات الذي سينظم في هافانا في فبراير المقبل ، والذي سيكون فرصة لمناقشة التحديات والتوجهات العالمية للتعليم العالي، ودور الجامعة في تجسيد السياسات الوطنية في مختلف الميادين.  

كما قادت رئيس الجمهورية ابراهيم غالي زيارة الى المعهد الكوبي للصداقة مع الشعوب أين حضر وقفة تضامنية مع الشعب الصحراوي من تنظيم المعهد ، أكد خلالها الرئيس ابراهيم غالي على موقف كوبا المتجذر والراسخ من قضية الشعب الصحراوي .

وأضاف أنه  ورغم ظروف الحصار ومختلف الضغوطات والفترة الخاصة، فقد أبت كوبا بالأمس، بقيادة الكوماندانتي فيديل كاسترو، واليوم، بقيادة قائد الجيوش ورئيس مجلسي الدولة والوزراء، الصديق العزيز راؤول كاسترو، إلا أن تحافظ على تلك العلاقات المتينة والمتميزة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين في جمهورية كوبا والجمهورية الصحراوية، في كنف الأخوة والصداقة والتعاون والثقة والاحترام المتبادل.

و بعد أن اعتبر زيارة الدولة التي قام بها رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو ب”الناجحة”  ، أوضح السفير الصحراوي بكوبا السيد ماء العينين تقانة في تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية أن الزيارة كانت ناجحة بجميع المقاييس، مضيفا أنها مكنت من تعميق علاقات الأخوة والتحالف بين البلدين الشقيقين.

وأشار كذلك الى أن الزيارة كانت مناسبة لنقاش عميق وتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، إضافة إلى أنها مكنت من بلورة آفاق واعدة في ميادين التعاون المختلفة، وخاصة في قطاعات حيوية مثل الصحة والتعليم والتكوين عامة.  

ورافق رئيس الجمهورية في زيارة الدولة هاته وفد هام يضم كلا من الوزير المنتدب المكلف بأمريكا اللاتينية السيد منصور عمر ، ممثلة جبهة البوليساريو بإسبانيا خيرة بلاهي ، وزير التعليم والتربية السيد محمد مولود محمد فاظل، عبداتي أبريكة المستشار برئاسة الجمهورية ، السفير الصحراوي بكوبا ماء العينين تقانة.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*