أخبار عاجلة
الرئيسية / في الواجهة / الوفد الصحراوي المشارك في دورة حقوق الإنسان بجنيف يندد بالاحتلال المغربي للصحراء الغربية

الوفد الصحراوي المشارك في دورة حقوق الإنسان بجنيف يندد بالاحتلال المغربي للصحراء الغربية

جنيف17 جوان2017جنيف 17  يونيو 2017 – ندد الناشط الصحراوي المحفوظ بشري باستمرار الاحتلال العسكري المغربي لإقليم الصحراء الغربية في خرق سافر لإرادة الشعب الصحراوي والقانون الدولي خاصة العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الذي أكد على حق تقرير المصير في المادة 1 للفقرة 1.

 كما أشار المتحدث خلال مداخلته خلال محاضرة تحت عنوان “أمم تحت الاحتلال” الى الوضع التاريخي للإقليم منذ الاستعمار الإسباني والمقاومة المدنية خلال تلك الحقبة، وصولا الى الاجتياح المغربي للإقليم وما شهدته تلك الفترة من اشبع صور للانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي شهدها العالم من قصف بالنابالم والفسفور المحرمين دوليا ضد المدنيين العزل “أطفال، نساء وشيوخ” ناهيك عن تسميم الآبار ودفن المدنيين أحياء.

 وذكر السيد المحفوظ بشري الحضور بالقرارات الأمية الداعية الى ضرورة تقرير مصير الشعب الصحراوي مشيرا ان الإقليم مصنف ضمن الأقاليم الغير متمتعة بالاستقلال الذاتي ومدرج لدى اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار التابعة للأمم المتحدة، داعيا في السياق ذاته الحضور من منظمات حقوقية ودول الى تكثيف الجهود من اجل إيصال صوت الشعب الصحراوي الى كل أصقاع العالم لرفع الظلم الممارس على المدنيين الصحراويين بالجزء المحتل من الصحراء العربية حيث يعانون من أبشع أنواع انتهاكات حقوق الإنسان بشكل يومي من طرف أجهزة أمن نظام الاحتلال المغربي والجزء الأخر يعاني من ظروف العيش الصعبة في مخيمات اللاجئين.

و من جهته وفِي مداخلة حول واقع حقوق الإنسان بالأراضي المحتلة، قدم الناشط الحقوقي الصحراوي محمد لمين شاهدته حول ما تعرض له من مضايقات مصحوبة بالتهديد من طرف أجهزة الاستخبارات والأمن المغربية بعد إحالته أمام القضاء أين أدانته محكمة الاحتلال بالعيون المحتلة بشهرين سجن مع وقف التنفيذ.

هذا وشجب السيد محمد لمين بشري سياسة التضييق في حق النشطاء الصحراويين بالمدن المحتلة، بل امتدت الى داخل مقر مجلس حقوق الإنسان حيث حاولت مجموعات تابعة للنظام المغربي وبعض المنظمات المرتشية التشويش على المحاضرات التي شارك فيه النشطاء الصحراويين لفضح ما يقع من خروقات لحقوق الإنسان بالمناطق المحتلة، وهو ما سبق تأكيده في رسالة للسفير المغربي بجنيف إلى وزارة الداخلية من أجل إمداد بعض المنظمات الإفريقية بالرشاوي لتشويه سمعت جبهة البوليساريو من خلال اتهامها بانتهاك حقوق اللاجئين.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*