أخبار عاجلة
الرئيسية / افتتاحية / في ختام جولته الرئاسية.. الرئيس إبراهيم غالي يلتقي عمال وإطارات المؤسسات الوطنية

في ختام جولته الرئاسية.. الرئيس إبراهيم غالي يلتقي عمال وإطارات المؤسسات الوطنية

تالشهيد الحافظ 23 يوليو 2017  – التقى اليوم الأحد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي إطارات وعمال المؤسسات الوطنية ، وذلك في إطار جولة رئاسية تقوده إلى مختلف القواعد الشعبية

رئيس الجمهورية الذي كان مرفوقا بعدد من أعضاء الأمانة الوطنية والحكومة ” حث على مضاعفة الجهود بغية الارتقاء بالأداء المؤسساتي  ، مشددا على  ضرورة التفاف الشعب حول الجبهة الشعبية لتحرير الساقية ووادي الذهب والعمل ببرنامج العمل الوطني الصادر عن المؤتمر الرابع عشر ، مشيدا بالنتائج التي تم تحقيقها إلى غاية الآن .

واستعرض رئيس الجمهورية  مستجدات القضية الوطنية حيث أكد على أهمية الوحدة الوطنية للشعب الصحراوي وعظمة الرجال الذين أعلنوها واستشهدوا من أجلها؛ وهو ما يتطلب تقديسها وحمايتها باعتبارها الضامن الوحيد لمصلحة الشعب الصحراوي والسد المنيع في وجه مؤامرات ودسائس الأعداء.

واغتنم الرئيس إبراهيم غالي هذه المناسبة ليجدد التحية والإشادة بعمال وإطارات الدولة الصحراوية  على “ما يبذلونه  وما زالوا من جهود وتضحيات في سبيل الارتقاء بالبناء المؤسساتي للدولة الصحراوية .

وأعرب رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو عن عرفانه لوحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، التي تسهر بيقظة وتفان على تأمين وحماية ، وسلامة الأراضي المحررة ، داعيا الجميع بالمناسبة إلى المساهمة في دعمه  ، وذلك تجسيدا لمقررات المؤتمر الرابع عشر لجبهة البوليساريو ، معتبرا إياه الركيزة الأساسية لبناء قوة الدولة (بناء جيش قوي يرهب العدو ويفرح الصديق، ويحقق الهدف المنشود وهو تحرير الوطن واستكمال السيادة على كامل تراب الجمهورية الصحراوية).

وأشاد الرئيس إبراهيم غالي  بالمناضلين الصحراويين بالأرض المحتلة وجنوب المغرب، الذين يقارعون يوميا غطرسة الاحتلال المغربي، ويتعرضون للاعتداءات والتعذيب، منددا بالأحكام الجائرة الصادرة في حق معتقلي “أكديم إزيك” مؤكدا أنها لن تثني الصحراويين عن مواصلة كفاحهم المشروع حتى تحقيق الحرية والاستقلال.

وخلال اللقاء استعرض أعضاء الأمانة الوطنية جوانب كفاح الشعب الصحراوي ، الذين أكدوا على ضرورة الحفاظ على الانتصارات التي تحققها الدولة الصحراوية ، وتقوية لحمة التضامن والتلاحم ، وكذا تثمين دور انتفاضة الاستقلال المباركة في دعم المسار النضالي للكفاح الوطني وعلى رأسها الدور الطلائعي الذي يقوده أبطال الشعب الصحراوي بالسجون المغربية.

هذا و تعد زيارة  رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي  رفقة وفد هام من أعضاء الأمانة الوطنية والحكومة اليوم إلى عمال وإطارات المؤسسات الوطنية بالشهيد الحافظ المحطة النهائية ضمن الجولة الرئاسية التي تقوده إلى القواعد الشعبية ، بغية  الاطلاع عن كثب على الواقع  والاستماع لكل الانشغالات المطروحة ومعالجة القضايا العالقة .

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*