أخبار عاجلة
الرئيسية / افتتاحية / مجلس الوزراء يصادق على مشروع برنامج الحكومة لسنة 2018

مجلس الوزراء يصادق على مشروع برنامج الحكومة لسنة 2018

9 11 2017الشهيد الحافظ 09 نوفمبر 2017  – صادق مجلس الوزراء على مشروع برنامج الحكومة في اجتماع عقده اليوم الخميس ترأسه رئيس الجمهورية ،  الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي،  وذلك في أفق عرضه للمصادقة أمام الدورة المقبلة للمجلس الوطني .

ويستند برنامج الحكومة الصحراوية لسنة 2018 في أهدافه الكبرى ومحاوره التفصيلية على بنود برنامج العمل الوطني الصادر عن المؤتمر الرابع عشر للجبهة وتوجيهات الأمانة الوطنية، ويأخذ في الاعتبار الانشغالات التي برزت أثناء الممارسة الميدانية للمؤسسات الحكومية في كافة ميادين وجبهات الفعل الوطني، في الداخل والخارج.

وتتمثل المحاور الكبرى للبرنامج في الدفاع والأمن والأرض المحتلة الجاليات والميدان الإداري والقانوني والميدان الاجتماعي والميدان الاقتصادي وميدان العمل الخارجي والإعلام والتشريفات.

ومن بين الأولويات التي سيركز عليها البرنامج تعزيز القدرة القتالية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي وانتفاضة الاستقلال والجبهة الدبلوماسية والإعلامية. كما يرمي البرنامج إلى دعم مقومات الصمود وترسيخ قيم الإنتاج في المجتمع ومواجهة المساعي الرامية إلى تقليص الدعم الإنساني وحماية الإمكانيات العامة وتسخيرها لخدمة الأولويات الوطنية. ومن أهداف البرنامج ترقية عمل المؤسسات والمرافق العامة الإدارية والقانونية والاستثمار في الرأسمال البشري، وخاصة فئتي الشباب والمرأة، إضافة إلى التصدي إلى سياسات العدو التخريبية التي تستهدف الجسم الوطني.

مجلس الوزراء، الذي صادق على مشروع برنامج الحكومة لسنة 2018، صادق كذلك على اتفاق إطار بين حكومة الجمهورية الصحراوية وحكومة جمهورية نيكاراغوا، في أفق تقديمه كذلك للمصادقة أمام المجلس الوطني الصحراوي، ليدخل حيز التنفيذ. ويرمي الاتفاق الإطار هذا إلى توثيق عرى العلاقات القائمة بين البلدين، خاصة تبادل الزيارات وتنسيق المواقف والتعاون في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وغيرها.

وتطرق مجلس الوزراء إلى الاجتماع الهام الذي جمع بالجزائر الشقيقة رئيس الجمهورية مع الوزير الأول الجزائري، السيد أحمد أويحي، والذي أكد الموقف المبدئي للجزائر، بقيادة الرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة، إلى جانب كفاح الشعب الصحراوي العادل والمشروع من أجل الحرية والاستقلال.

اللقاء – يضيف البيان – جاء ترسيخاً لتقاليد الحوار والتشاور وتبادل وجهات النظر بين الطرفين في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، كان مناسبة لتوطيد علاقات الأخوة والتعاون بين البلدين الشقيقين.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*