أخبار عاجلة
الرئيسية / افتتاحية / معتقلون سياسيون صحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك بالسجن المحلي أيت ملول يضروبون إنذاريا عن الطعامو

معتقلون سياسيون صحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك بالسجن المحلي أيت ملول يضروبون إنذاريا عن الطعامو

ait malol

أيت ملول (المغرب)، 08 نوفمبر 2017  – يشرع المعتقلين السياسيين الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك محمد حنيني الرووه باني  ، محمد أمبارك أعلي سالم  لفقير ، سيدي أحمد فراجي أعيش لمجيد في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة إبتداءا من يومي الأربعاء و الخميس 08, 09 نوفمبر 2017 للمرة الثالثة على التوالي دون تلبية مطالبهم العادلة و المشروعة من لدن إدارة السجن المحلي لآيت ملول وتنديدا منهم بالظروف الاعتقالية الصعبة التي يعانون منها منذ عملية الترحيل التعسفية التي تعرض لها المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك .

و على الرغم من اللقاءات السابقة التي دارت بين المعتقلين السياسيين الصحراويين سيدي أحمد فراجي إعيش لمجيد و محمد حنيني الرووه باني مع مندوبين عن الإدارة العامة للسجون و الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بأگادير و تعهد إدارة سجن أيت ملول  بتلبية مطالبهم و النظر في الشكايات و الطلبات التي تقدموا بها و المتعلقة في معظمها بترحيلهم  على مدن الصحراء الغربية وتقريبهم من عائلاتهم وذويهم ، كما  نتج عن تلك اللقاءات التزام المعتقلين السياسيين الصحراويين بتعليق الإضرابات المفتوحة عن الطعام في ظل عدم وفاء إدارة السجن أيت ملول بتعهداتها السابقة تجاه الوضع الصعب و المزري الذي يعاني منه المعتقلين السياسيين الصحراويين و عائلاتهم من بعد المسافة وتشديد الإجراءات الخاصة بالزيارة .

و يطالب المعتقلين السياسيين الصحراويين سيدي أحمد فراجي إعيش لمجيد ، محمد حنيني باني ، محمد أمبارك أعلي سالم لفقير من خلال معركتهم النضالية بمعاملتهم كمعتقلين سياسيين صحراويين  و تحسين ظروفهم الاعتقالية مع ضمان تمتيعهم بكافة حقوقهم العادلة و المشروعة بدءا بالتغذية الصحية و المتوازنة ، الحق في التطبيب و العلاج ، الوقت الكافي للفسحة ، عدم مصادرة الحاجيات الخاصة بهم ، فتح الزيارة لكل أقاربهم و ذويهم ، صون كرامتهم داخل السجن ، الرياضة ، الاتصال بالعالم الخارجي ، استقبال الرسائل و المراسلات وفق ماتنص عليه القواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء و كل المواثيق و العهود الدولية .

نذكر أن المعتقلين  السياسيين الصحراويين سيدي أحمد فراجي إعيش لمجيد ، محمد حنيني الروخ باني و محمد أمبارك أعلي سالم لفقير قد تعرضوا بتاريخ 16 سبتمبر 2017 لعملية تفريق انتقامية على عدة سجون مغربية رفقة 16 من المعتقلين السياسيين الصحراويين من مجموعة أگديم إزيك و بطريقة تعسفية من السجن المحلي العرجات 1 على مدن الدار البيضاء ، قنيطرة ، الخميسات أيت ملول بوزكارن /  مع الإبقاء على المعتقل السياسي الصحراوي النعمة عبدي موسى أصفاري في السجن المحلي العرجات 1 بعد مرور 60 يوما من صدور الأحكام الظالمة و غير العادلة في حقهم فجر يوم الاثنين 17 يوليو 2017 من طرف محكمة الاستئناف بمدينة سلا المغربية .

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*