أخبار عاجلة
الرئيسية / ثابت / تحت شعار “دور جريدة الصحراء الحرة في توثيق الذاكرة الوطنية”جريدة الصحراء الحرة تنظم يوما دراسيا

تحت شعار “دور جريدة الصحراء الحرة في توثيق الذاكرة الوطنية”جريدة الصحراء الحرة تنظم يوما دراسيا

23472205_1486885314728521_2571667877768891623_nلشهيد الحافظ) الاثنين 13نوفمبر2017 أنطلق بمقر الأرشيف الإعلامي اليوم الدراسي تحت شعار “دور جريدة الصحراء الحرة في توثيق الذاكرة الوطنية” بمناسبة الذكرى 42 لتأسيس جريدة الصحراء الحرة،، وذلك بحضور وزير الإعلام الأخ حمادة سلمى، وأعضاء في الامانة والحكومة الصحراوية، فضلا عن ووزراء ومدراء سابقين في وزارة الاعلام، اضافة إلى المدراء المركزين في وزارة الاعلام، وصحفيين وكتاب صحراويون وإطارات في الدولة الصحراوية والجبهة الشعبية.
وأفتتح اليوم، بوقفة بدقيقة صمت ترحما على الشهداء الأبرار، وفي كلمة له بالمناسبة، وزير الإعلام حمادة سلمى، أثنى فيها على دور الذي تقوم به جريدة الصحراء الحرة لحفظ ذاكرة وكفاح الشعب الصحراوي. عى كل الوسائط الإعلامية الصحراوية بضرورة التكيف مع المستجدات التقنية العالمية، متوقفا عند دور الدراسات والتحاليل في الرفع من الفعل الإعلامي الوطني، مبرزا أنها هذا الكم الهائل الذي لخصه تقرير الأرشيفعن الرقمنةن يفرض علينا مواصلة البحث، في جمع الوثائق والمواد الإعلامية لحفظ الذاكرة الصحراوية.
وشملت اليوم الدراسي، كلمة ترحيبية من قبل مدير جريدة الصحراء الحرة ،الذي أعطى نبذة عن أهمية الجريدة في حفظ الذاكرة، وطالب من الكتاب والصحفيين بضرورة المساهمة في غثراء وتطوير أداء جريدة الصحراء الحرة،
من جانبه، رحب مدير الأرشيف الاعلامي، الأخ السالك مفتاح بالحضور، وأبرز أهم المراحل التي مرت بها جريدة الصحراء الحرة، ودورها البارز في تنمية وتطوير الفعل الإعلامي الوطني، وحفظ ذاكرة نضال الشعب الصحراوي،
وإثراءا للنقاش، قدمت جريد الصحراء الحرة، ورقة تفصيلا عن المراحل التي مرت بها الجريدة، منذ نشأتها 13 نوفمبرا 1975 إلى اليوم، وأهم العوائق التي واجهة عملها، ومراحل إصداراتها من شهرية إلى نصف شهرية الى أسبوعية، ودعت الجريدة في بحثها لمواصلة المسيرة، وضرورة مساهمة الكتاب والصحفيين الصحرايون لتنمية عمل جريدة الصحراء الحرة وترقية أداءها، وأبرز البحث أهم مفاصل الجريدة، من أركان، مبرزا تحول الجريدة من إخبارية إلى جريدة تحليلية، تلا ذلك،
من جهة متصلة، قدم الارشيف الأعلامي ورقة تفصيلية، عن الارشيف الإعلامي وتأسيسه ومحتوياته ودره في حفظ الذاكرة، والمراحل التي مر بها الأرشيف الإعلامي، منذ تأسيسه 1982، معرجا على أهمية ودور جريدة الصحراء الحرة في صبانة الذاكرة الصحراوية، ودعت الورقة التي أعدهاالأرشيف، إلى ضرورة بذل المزيد من المجهوات لحفظ الجريدة ورقيا، إضافة الى رقمنة الجريدة، وضرورة البحث عن الأعداد المفقودة من جريدة الصحراء الحرة.
أمين عام إتحاد الكتاب والصحفيين الصحراويون، الأخ الدحة وابرز ضرورة مساهة الكتاب والصحفيين الصحراويون في إثراء الجريدة الصحراء الخرة، وضرور أن تفتح الجريدة أبوابها للكتاب والصحفيين الصحرويون، موضحا أن جريدة الحرة هي المكان المناسب للكتاب والمبدعيين الصحراويون.
وأستكمل اليوم الدراسي بفتح الباب أمام أسئلة والمقترحات والمدخلات من الحضور، والتي تولى مدير جريدة الصحراء الحرة الرد عليها.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*