أخبار عاجلة
الرئيسية / ثابت / الهلال الأحمر الصحراوي 2017 … جهود مستمرة , وحصائل ناطقة

الهلال الأحمر الصحراوي 2017 … جهود مستمرة , وحصائل ناطقة

lunaمؤسسة الهلال الأحمر الصحراوي التي رأت النور في 26 من نوفمبر عام 1975 , مع البدايات الأولى لنزوح الصحراويين الفارين بجلودهم من بطش الاحتلال المغربي ’ وحملت على عاتقها عبء إمدادهم بالمؤن , فضلا عن التطبيب والإيواء والتمدرس , هي الأخرى مرت بمراحل واكبت خلالها مسيرة شعبنا الزاخرة بصور العطاء والتضحية والصمود , تعمل على توفير الحاجيات الأساسية للمواطنين , لكنها وبفضل سياستها وشبكة علاقاتها , استطاعت أن توفر جانبا من كماليات السلة الغذائية . أسرة تحرير جريدة الصحراء الحرة , وتناغما مع التوجه العام القاضي باستعراض حصائل السنة المنصرمة , تشرع في تقديم انجازات المؤسسات , وتستغل المناسبة لتتوجه إلى هذه المؤسسات بالشكر والعرفان على التعاون مع الإخوة الصحفيين , بغية وضع هذه التقييمات بين أيدي قرائنا الأعزاء من جهة , ولتوثيقها من جهة أخرى .

بفضل المجهودات التي تم القيام بها بالتعاون مع الشركاء من وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية لتحسيس المانحين بضرورة الاسراع في تقديم مساعدات عاجلة للاجئين الصحراويين شهد برنامج السلة الغذائية تحسنا نسبيا على عكس توقعات المؤسسة المعبر عنها في دباجة البرنامج السنوي ، اذ تم التغلب على نسبة كبيرة من العجز الذي كان مسجلا لدى برنامج الغذاء العالمي لسنة 2017م حيث سجل الهلال الأحمر الصحراوي خلال العام محل التقييم ما يلي:
1- ارتفاع المساهمة الأمريكية إلى 2,5 مليون دولار بدلا من 2 مليون للسنة الماضية.

2- زيادة مساهمة أكو للبرنامج لتصل 4,8 مليون دولار بعدما كانت السنة الماضية 3 مليون دولار، مع الاشارة الى أن هذه الزيادة ناتجة عن تحويل هذا الشريك لمساهمته في برنامج الخضر الى السلة الغذائية الأساسية، واستعمال المبلغ الذي وجهه لمشروع القسيمات المالية الى دعم هذه السلة الغذائية .

3- استمرار المساهمة الألمانية لبرنامج الغذاء العالمي للسنة الثانية على التوالي. .

4- مساهمة الهلال الأحمر الجزائري بتغطية نصيب شهر من السكر و 30 في المائة من نصيب شهر من الأرز، بالاضافة الى مساهمات أخرى من الصين وكوريا الجنوبية لأول مرة.

5- سلفية من المقر الرئيسي لبرنامج الغذاء العالمي لمكتبه بالجزائر لفائدة اللاجئين الصحراويين بلغت 5,2 مليون دولار.

الحصائل تتحدث
فيما يلي نستعرض أهم ما تم القيام به، وما تحقق خلال فترة التقييم وفقا لمحاور البرنامج السنوي للمؤسسة للعام 2017 :
أولا:- محور الواجهة الخارجية.
تجسيدا للهدف الأول من هذا المحور والمتمثل في ” استمرار برامج المساعدات الانسانية الموجهة للاجئين الصحراويين وتعزيز العلاقات مع الشركاء” سجلت مؤسسة الهلال ما يلي:

– تم عقد العديد من اللقاءات مع مكاتب وكالات الأمم المتحدة في تنيدوف والجزائر خاصة مفوضية اللاجئين، برنامج الغذاء العالمي، واليونسيف وذلك بغرض التنسيق والتشاور في تنفيذ البرامج المتفق عليها.
– استقبال وفود دبلوماسي , وانسانية عديدة منها وفد هام لتقييم المساعدات الانسانية السويدية المقدمة للاجئين الصحراويين
– تنظيم زيارات لسفارات البلدان المانحة بالجزائر على امتداد السنة حيث نظمت الزيارة الأولى في بداية السنة وضمت سفارات: اسبانيا ، ايطاليا ، فلندا ، النرويج ، روسيا و البرازيل و ممثلين عن وكالات الامم المتحدة بالجزائر حيث اطلع الوفد على الوضع الانساني للاجئين الصحراويين وجرى حثه على مساهمة المانحين في التخفيف من معاناتهم، وتمت الزيارة الثانية خلال ابريل2017 وقد شاركت فيها سفارات: السويد (السفيرة) ، فلندا ، بلجيكا ، بريطانيا ، كينيا ، النرويج ، برنامج الامم المتحدة الانمائي ، صندوق الامم المتحدة للاسرة و ممثل للخارجية الجزائرية اضافة الى ممثلي وكالات الامم المتحدة العاملة بالمخيمات. اطلع الوفد عن قرب على واقع ومعاناة اللاجئين الصحراويين وتجربته الرائدة حيث نظمت له زيارات ميدانية للولايات و لقاءات مع الشباب والنساء كما كان للوفد لقاءات مع القيادة الوطنية و جمعيات المجتمع المدني، فضلا عن زيارة أخرى هامة لسفيرة كندا بالجزائر، وكذلك لوفد من الخارجية الامريكية يضم ممثل عن مكتب الهجرة والسكان و اللاجئين و ممثل عن وكالة المساعدات الامريكية اضافة الى ممثلين عن السفارة الامريكية بالجزائر, فيما كانت الزيارة الثالثة لمجموعة من سفارات البلدان المانحة منتصف أكتوبر من السنة نفسها ، وأخرى رابعة في نهاية نوفمبر يالاضافة الى زيارة للوفد الامريكي للمرة الثانية في بداية نوفمبر. وهنا لابد أن نلفت الانتباه الى أن زيارة وفد الكونغرس الأمريكي للمخيمات رفقة السفيرة الأمريكية بالجزائر قد كان لها الأثر الايجابي في زيادة المساهمة الأمريكية لهذه السنة.
– تم عقد اجتماع للمانحين بالجزائر شارك فيه ممثلون ل 23 دولة وكل وكالات الامم المتحدة العاملة بالمخيمات , بغية الوقوف على تقييمات للاحتياجات الناجمة عن أمطار العام الماضي , وقد كانت الولايات المتحدة الامريكية و صندوق الامم المتحدة للطواريء ابرز المساهمين، وقد اجمعت العروض القيمة التي قدمتها وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية على تدهور الوضع الانساني وهشاشته وضرورة اسراع الدول المانحة لتقديم مساهمات عاجلة، وجرى التنويه بتجربة اللاجئين الصحراويين التي تعد مثالا يحتذي به.
– اضافة للعديد من الزيارات والاجتماعات بالوفود و المنظمات التي تزور المخيمات وتحسيسها بالوضعية الانسانية للاجئين الصحراويين .
– اصدرت وكالات الامم المتحدة العديد من النداءات الانسانية الموجهة للدول المانحة لتقديم مساهمات مالية للتكفل باحتياجات اللاجئين الصحراويين ، كما قام الامين العام للامم المتحدة بتوجيه رسائل لبعض الدول المانحة لحثها على الاهتمام بالاحتياجات الانسانية للاجئين الصحراويين .

توظيف الاتصال والإعلام للتعريف بتجربة المؤسسة وبوضعية اللاجئين الصحراويين
استجابة للتطورات التي شهدا العالم الأزرق , ودوره في التعريف بالقضية الوطنية , ومن زاوية إنسانية ، ارتأت مؤسسة الهلال الأحمر الصحراوي , أن تستغل هذا الفضاء للتعريف بتجربة المؤسسة من خلال القيام بما يلي:
– تنشيط صفحة فيس بوك المؤسسة ونشر فيها أهم الأنشطة التي تقوم بها.
– توفير كل الإمكانيات الضرورية لمصلحة الاتصال بالمؤسسة لتقوم بدورها حيث ساهمت من خلال مرافقة الوفود والمشاركة في الاجتماعات بالتعريف بدور المؤسسة وواقع اللاجئين الصحراويين.
– القيام بكل التحضيرات التقنية والمادية لإطلاق موقع للمؤسسة يتوفر على كل شروط الحماية الممكنة من القرصنة وذلك بعد اجراء دراسة معمقة واتخاذ كل التدابير المطلوبة بما في ذلك حجز كل المواقع التي تحمل اسم المؤسسة اختصارا أو بصفة كاملة، وسيتم تدشين الموقع في شهر أكتوبر 2017م.

الإدارة والتسيير

من أجل تحقيق الهدف الأول في هذا المحور والمثمثل في ” تطوير أداء ادارة المساعدات الإنسانية وتحسينه” تم القيام بالانشطة التالية:
– التنسيق مع برنامج الاغذية العالمي بهدف ضمان الشفافية وبالاتفاق مع السلطات المعنية على اعداد بطاقة جديدة للمستفيدين .
– في انتظار تعديل قانون الأفراد والوظيفة العمومية شرعت المؤسسة في مراجعة بعض جوانب النظام الداخلي بما يتماشى والقوانين والمراسيم المعمول بها.
– تم وضع حيز التنفيذ كل التوصيات التي صدرت عن الجولة التفتيشية لمركزية الحكومة نهاية 2016م، حيث جرت مراجعة ملفات الأفراد وتنقيح لائحة المؤسسة والتي سلمت لوزارة الوظيفة العمومية، وقد قطع شوط كبير في تحديث قاعدة البيانات والتي تشتمل على احدى عشرة استمارة لكل فرد يتابع من خلالها ملف الموظف من اداء، ومواظبة، وحوافز وتكريمات ومساعدات، وتكوين وترقية وحالة صحية، وهي تحتوي على صورة رقمية للموظف ونسخة رقمية لبطاقة تعريفه بالاضافة الى الشهادات التي يحملها ومعلوماته الشخصية والعائلية والمهام التي تقلدها خلال حياته المهنية، ومن أجل الرفع من مستوى أداء مديرية الأفراد فقد تم توفيرلها كل ظروف العمل ووسائله المناسبة، وقد قررت المؤسسة تنظيم دورة تكوينية خاصة بأعضائها خلال شهر أكتوبر.
من جهة أخرى استمرت مديرية الرقابة والتفتيش في استحداث قاعدة البيانات المعتمدة لديها وتوسيعها وتنقيحها، وللاشارة فقد قامت كل من وزارة الوظيفة العمومية ومديرية الرقابة الوطنية بتفتيش هذه المدريات والحال نفسه بالنسبة لمصلحة المالية والتي خدعت للتفتيش من قبل مفتشي المالية تطبيقا لمقتضيات قانون حماية الملكية العامة. وتجدر الاشارة الى أن المؤسسة قد التزمت باعداد تقاريرها الشهرية والدورية وموافات مركزية الحكومة بها. وقد أشرفت مديرية الأفراد على مسابقات التوظيف وسد حالات الشعور خاصة على مستوى الدوائر والبلديات .
– ضمانا للتواصل الدائم مع امتدادات المؤسسة جهويا ومحليا تم تعميم البرنامج السنوي للمؤسسات على كافة امتدادات المؤسسة حيث اشرف رئيسها على هذه العملية، وجرى القيام بثلاثة جولات ميدانية وتفتيشية للجنة مركزية تمثل مختلف المديريات خاصة السكريتاريا والأرشيف، الأفراد، الرقابة، التوزيع والنقل وقد وقفت على مدى تطبيق البرنامج وساهمت في ايجاد الحلول لبعض الاشكاليات التي تؤثر على السير الحسن للعمل. وخلال شهر اكتوبر ستنظم جولة رابعة برئاسة رئيس المؤسسة تحضيرا للتقييم السنوي واختتام مسابقة المؤسسة. وقد كانت هناك زيارة ميدانية لمديريتي التوزيع والنقل لتقييم حالة نقاط التوزيع وأخرى لمديرية الأفراد للاشراف على بعض مسابقات التوظيف وسد الشغور. وتجدر الاشارة الى أن المؤسسة قد بعثت في ثلاثة مناسبات لجنة مركزية للتحقيق في بعض الشكاوي التي وصلتها من ولاية آوسرد ذات العلاقة بالتنازع على موضوع الصلاحيات وقد ساهمت في حلها بشكل مرضي.
– تم تنظيم مسابقة بين الامتدادات المحلية والجهوية للرفع من مستوى الاداء من خلال التنافس الشريف بين الولايات، حيث شكلت لجنة مركزية لهذا الغرض ووضعت وثيقة للتحكيم وفقا لمحاور محددة وتتم عملية تقييم الأداء شهريا ففي الشهر الأول تقوم الممثلة المحلية للمؤسسة بتقييم الأداء على مستوى البلدي وفي الشهر الثاني تقوم المديرية الجهوية بنفس العملية على المستوى المحلي وفي الشهر الثالث تقوم اللجنة المركزية بتقييم الأداء على المستوى الجهوي وتختار دائرتين عشوائيا من كل ولاية لتفتيشها، وتتكرر هذه العملية ثلاثة مرات في السنة لتختتم المسابقة بمناسبة ذكرى تأسيس الهلال الأحمر الصحراوي يوم 26 نوفمبر لتشكل محطة للتكريم تتويجا لسنة من العمل. وعلى مستوى المركزي فقد تم اعتماد سلم للتنقيط وتتولى رئاسة المؤسسة تقييم الأداء وتعلن نتائج العملية في ختام المسابقة السنوية.
– تسديد حوافز كل امتدادات المؤسسة الجهوية، المحلية والبلدية خلال هذه الفترة بانتظام وجرى تغطية مستحقات عمال الشحن والتفريغ بشكل كامل من طرف شركاء المؤسسة، وتم تخصيص علاوة حسن الأداء واحترام نظام العمل لمجموعات العمال الملتزمة تشجيعا لها.
– تم ترميم مقر اقامة الموظفين من المؤسسة وجرى تجهيز قاعة مكيفة لهم وتحسين خدمات مطبخ المؤسسة .
– تم تقديم مساعدات للجرحى وارامل المتوفين من المؤسسة بشكل دوري (أربعة مرات في السنة) بالاضافة الى مساعدات لبعض المرضى والعجزة وتقديم التعازي لعائلات من يتوفى خلال السنة.
– عقدت اجتماعات عديدة لفرع المؤسسة وفروعها الأساسية الثلاثة وجرت مراجعة لوائح التأطير والمشاركة الدائمة في الأنشطة والفعاليات التي تنظمها الوحدة السياسية والادارية للشهيد الحافظ.
– تم استكمال نظام الحراسة الاكترونية بالمؤسسة ودخل حيز التنفيذ , مما أعطى نتائج ايجابية ويجري الآن العمل على وتوظيفه لتقوية المداومة ومتابعة المواظبة.

حماية الممتلكات العامة للمؤسسة
لتحقيق هذا الهدف سجلت المؤسسة , خلال العام 2017 ما يلي:
– استمرار العمل في توسيع وتدقيق قاعدة البيانات الخاصة بالممتلكات العامة للمؤسسة حيث جرى استحداث الجرود وسلمت نسخة منها لمديرية الرقابة الوطنية.
– تم القيام بتفتيشات شهرية لمخازن المؤسسة ودورية لامتدادتها للوقوف على حالة الممتلكات العامة وضبطها وقد تم توفير للمديرية كل متطلبات العمل المناسبة.
– تنظيم فترة تكوين للعاملين في مديرية الرقابة والتفتيش على نظام اكساس واكسيل مع تطبيقات على قاعدة البيانات
تنظيم يوم دراسي للتعريف بتجربة المؤسسة في مجال تسيير الممتلكات العامة وضبطها (قاعدة نقل المؤن نموذجا) وذلك بمناسبة ذكرى الوحدة الوطنية في الثاني عشر من أكتوبر.
تشجيع قيم التطوع وتوسيع نظام الإسعافات الأولية
“، نسجل الأنشطة التالية:
أعدت المؤسسة مشروع مخطط لمواجهة الكوارث الطبيعية وقدمته للمنظمات الشريكة، وقد حصل على دعم الصليب الأحمر الاسباني وقام بتقديمه للمديرية العامة الأوربية للمساعدات الانسانية وقد قررت هذه الأخيرة تمويله وطلبت اجراء بعض التعديلات، وتجري الآن المشاورات معها وقد دخلت مرحلة متقدمة من تحقيقه , بعد تجاوز مشاكل عدد المستفيدين والمخزون الاستعجالي.
لقد بدا تأسيس المخزون الاستعجالي بدعم من الصليب الأحمر الاسباني حيث استلمت المؤسسة 5000جانبا من معداته من بطانيات , وحاويات, وأواني , وأفرشة , ويستمر العمل لدعم المخزون بالخيم وغيرها من الاحتياجات الأخرى المناسبة لحالات الكوارث بما في ذلك وسائل عمل فرق الاسعافات الأولية والانقاذ ووسائل الاتصال.
– بالتعاون مع المفوضية السامية للاجئين جرى دعم مديرية المتطوعين بالعديد من الوسائل المساعدة في عمليات التحسيس والتوعية وتهيئة الظروف المناسبة للعمل.
– تنظيم فترة تكوينية لمجموعة من المتطوعين متخصصة على تقنيات الاتصال والتواصل، وسيتم في وقت لاحق القيام بحملة تحسيسية ضد آفة المخدرات موجهة بالدرجة الأولى للشباب وتلاميذ المدارس الاعدادية.

– نظم قسم الاسعافات الأولية فترة تكوينية للمنتسبين للوكالة الصحراوية للحماية ، وأجرى فترة أخرى للمكلفين بالأمن في المينورسو والمنظمات الدولية وممثلين عن المنظمات غير الحكومية، وستجرى فترة تكوينية أخرى للعاملين في ورشة نقل المؤن وورشة اصلاح الصهاريج ومراكز التكوين المهني بالتنسيق مع الوزارات المعنية.
– جرى تقديم كتيب منهج الاسعافات الأولية وطبعت منه 600 نسخة بدعم من اللجنة الدولية للصليب الأحمر وهو عبارة عن مادة تعليمية في مجال الاسعافات الأولية ودليل هام لعمل المسعفين.
– أشرف قسم الاسعافات الاولية بالمؤسسة على عملية دعم برنامج عطل الأطفال من خلال توفير المياه والبسكويت للاطفال المتوجهين للخارج لقضاء العطلة الصيفية وكان مجهزا بوسائل الاسعافات الأولية المناسبة في لاستخدامها أن اقتضى الأمر ذلك .
– دعما لتظاهرة مراطون الصحراء شارك الهلال الأحمر الصحراوي ب 12 فرقة للاسعافات الأولية انتشرت على امتداد المسافة الممتدة من العيون الى السمارة واستخدم لهذا الغرض 12 سيارة بالتعاون مع الهلال الأحمر الجزائري، الصليب الأحمر الاسباني واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

نقل المساعدات الغذائية
عملت هذه المؤسسة خلال السنة محل التقييم على نقل المساعدات في الوقت المناسب , أين تم القيام بما يلي:
– دراسة مسألة المراقبة الاكترونية لحركة الشاحنات في اطار عمليات التوزيع، وهو أمر ممكن من الناحية التقنية ويجري العمل اتجاه المنظمة الشريكة لاقناعها بضرورة توفير متطلبات هذا النظام الهام والذي يضمن مراقبة حركة الشاحنات وتحديد مكانها بدقة اذا تعرضت لأي عطل أو عرقلة لعملها .
– تقديم مشروع للجهات المانحة لحل مشكلة نقل الغاز حيث استجابت المفوضية السامية للاجئين للشروع تدريجيا في دعم قاعدة نقل المؤن بشاحنات جديدة لتضمن نقل جميع المساعدات غذائية وغير غذائية وسيتم السنة القادمة الشروع في التجربة الأولى بعد وصول شاحنة قبل نهاية السنة الحالية. وقد قام اسطول المؤسسة بتحمل نقل الخيم للتوزيع في الولايات في زمن قياسي مقارنة بالسنة الماضية.
– لقد تم التكفل بنقل جميع المؤن والمساعدات الغذائية وفقا لرزنامة التوزيع الشهرية ويرجع الفضل في ذلك الى احترام برنامج صيانة الشاحنات المعد سلفا، واجراء الاصلاحات الضرورية في الوقت المناسب.
– مازال المجهود متواصلا باتجاه الجهات المانحة للموافقة على خطة لتجديد اسطول النقل تدريجيا ولكن نظرا لنقص التمويل لم يتحقق هذا الهدف رغم قناعة الممولين بضرورته .

جودة الخضر وانتظام التوزيع
ولتحقيق هذا الهدف استطاعت المؤسسة المعنية تحقيق ما يلي:
– استمرار توزيعات الخضر دون انقطاع , رغم توقف تمويل أكو الذي كان يشكل الثلثين، حيث تم الحصول على دعم من السويد عن طريق منظمة أكسفام .
– ظل مركز نقل المؤن يقوم بمهامه في مراقبة نوعية الخضر وضمان تخزينها وحفظها في أحسن الظروف الممكنة رغم نقص التمويل وقد لوحظ في احد الشهور أن نوعية بطاطا الموزعة في بعض الولايات لم تكن جيدة , مما زاد من حرص المؤسسة على البحث عن الجودة .
– عمليات الصيانة للآلات والمعدات التي بحوزة المركز جعلتها في حالة جاهزة تامة ولم تتعرض لأية أعطال.
– استمرار المجهود الخاص بالرفع من القدرات المهنية لعمال المركز من خلال التكوين والمتابعة .
– التعاون مع مختص في البرمجة لاعداد نظام لطبع وثائق التوزيع بطريقة سلسلة ولكن لم يتم استكمال هذه العملية بعد ونتطلع الى انجاز النظام قبل نهاية السنة الحالية.
– جرى العمل وفقا لخريطة توزيع ورزنامة شهرية لكل التوزيعات وتم اعداد بيانات الحمولة وفواتير التوزيع بشكل مستمر ودون انقطاع مع العمل وفقا لورقة السير للشاحنات.
– لقد تم توزيع ما يزيد على 21314 طن من مختلف المواد.

مواد القافلة

تسعى مؤسسة الهلال الأحمر ومنذ وصول قوافل الدعم , وبتشارك مع جهات معنية , تسعى إلى توزيع موادها في فترة قياسية حيث يشرع في التوزيع بعد من وصولها وقد تم الانتهاء منها في مدة أقصاها شهر وهو ما يعتبر تقدما مهما وتمثل مساهمة مواد القوافل في النصيب الفردي حوالي 3 في المائة.

– وقد شمل توزيع القوافل الولايات وهي التي نالت حصة الأسد بنسبة تقارب 82 في المائة، كما شمل توزيعها دعم جهات وطنية أخرى كمدرسة الشهيد اشريف لضحيا الحرب والالغام , ، وتقاسمت الرعاية الاجتماعية ودور الصحة والمدارس الداخلية 8,6 في المائة.

– لقد وصلت قافلة من جمعية قوافل الخير الجزائرية وهي محملة بكمية من مختلف المواد الغذائية , بالإضافة إلى 200عدد معتبر من البطانيات, وقد تم توجيهها لوزارة الشؤون الاجتماعية لصالح فئة الرعاية.
حديث الخاتمة … أفاق رفع التحديات
– على الرغم من الصعوبات التي كنا نتوقعها خلال العام 2017 فقد تم الوفاء بشكل كبير بالنصيب الفردي المقرر من المواد الغذائية بفضل الجهود التي تم القيام بها تجاه الجهات المانحة .
– مازال برنامج الغذاء العالمي يسجل عجزا معتبرا في برنامجه رغم التحسن الذي عرفه وهو ما يؤكد استمرار الصعوبات القائمة خلال السنة المقبلة , الشيء الذي يرفض رفع التحديات , لمعالجة النقص , والحفاظ على المواد المتوفر في المخزون الاحتياطي , وهو ما يتطلب مضاعفة الجهود لاستقطاب مانحين جدد وزيادة مساهمة الشركاء الحاليين.
– نسجل مساهمات جديدة من بعض المانحين خاصة كندا بمبلغ بمبلغ معتبر عن طريق مفوضية اللاجئين بعض انقطاع دام لعدة سنوات ودخول لأول مرة كوريا
الجنوبية , والصين عن طريق برنامج الغذاء العالمي
ـ يعتبر توقف مشروع توزيع معلبات السمك الذي كانت تموله دولة السويد انشغال بالغ بالنسبة للمؤسسة نظرا لكون المادة المصدر الوحيد للبروتين الحيواني في السلة الغذائية الموجهة للاجئين الصحراويين .
وختاما نعتبر ان معيار الاغاثة والاستعجال الذي يطبق في حالة اللاجئين الصحراويين والذي يصلح لحالات الطورئ القصيرة الأجل لم يعد صالحا اللاجئين الصحراويين الذين صارت وضعيتهم تصنف ضمن الحالات الطويلة الأجل ” وهي أقدم حالة لجوء مسجلة لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين .

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*