أخبار عاجلة
الرئيسية / ثابت / رئيس الجمهورية يختتم زيارته للعاصمة الإيفوارية أبيدجان

رئيس الجمهورية يختتم زيارته للعاصمة الإيفوارية أبيدجان

01 12 2017 abiganltأبيدجان (كوت ديفوار)، 01 ديسمبر 2017 – اختتم اليوم الجمعة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي زيارته للعاصمة الايفوارية أبيدجان التي وصلها يوم الثلاثاء للمشاركة في القمة التشاركية الأوروإفريقية الخامسة .

وشارك الرئيس إبراهيم غالي يومي الأربعاء والخميس على رأس وفد صحراوي هام بأبيدجان في القمة التشاركية الأوروافريقية الخامسة التي عقدت تحت شعار ” الاستثمار في فئة الشباب من أجل تنمية مستدامة ” ، والتي عكفت على مناقشة عدة قضايا تمحورت أساسا حول التحديات المشتركة التي تواجهها القارتان على غرار السلم والأمن ، وكذا المصالح المشتركة سيما البحث عن تنمية مستدامة وشاملة وموفرة لمناصب الشغل للشباب.

رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو وفي اليوم الأول من أشغال القمة التقى الرئيس الإيفواري الحسن وتارا الذي دعاه إلى حضور مأدبة الغذاء التي نظمها على شرف رؤساء الدول والحكومات المشاركة في القمة .

كما جمعت الرئيس إبراهيم غالي لقاءات ثنائية مع رؤساء دول وحكومات مشاركة على قرار الوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى والوزير الأول الأوغندي ، تمحورت أساسا حول القضايا ذات الاهتمام المشرك .

وفي تصريح أدلى به لوسائل الإعلام الدولية الحاضرة في القمة أكد رئيس الجمهورية ،الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم ” أن حضور الجمهورية الصحراوية في القمة التشاركية الأوروإفريقية الـ 5 انتصارا للشعب الصحراوي وقضيته العادلة “

وقال أن “دعم هذه البلدان كان بالإجماع و تبناه الاتحاد الإفريقي بشكل يجعل كل البلدان الأعضاء في الاتحاد يشاركون في قمم و في لقاءات يبادر بها الاتحاد مع منظمات عالمية و جهوية أخرى”.

وأضاف  بالقول “لن أكف أبدا عن إبراز الدور الفعال لهذه البلدان التي ساعدتنا خاصة الجزائر وكذا جنوب إفريقيا و نيجيريا و وأنغولا و الموزمبيق و أوغندا و كينيا و إثيوبيا و رواندا و موريتانيا و بلدان أخرى, دعمت و وافقت على القرار الأخير لقمة الاتحاد الإفريقي, بخصوص مشاركة كل الدول الأعضاء في المحافل التي ينظمها الاتحاد الإفريقي أو التي يشارك فيها الاتحاد”.

و وصف الرئيس إبراهيم غالي مشاركة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في قمة أبيدجان “بالمكسب الكبير و بالانتصار بالنسبة للشعب الصحراوي و لقضيته”.

و أضاف قائلا ” أن حضورنا كان ممكنا بفضل الموقف القوي و الشجاع للاتحاد الإفريقي ، الذي يناضل من أجل إفريقيا موحدة و أيضا من أجل حرية و كرامة الشعوب الإفريقية بموجب الميثاق التأسيسي للمنظمة الإفريقية”.

إلى ذلك يجسد حضور الجمهورية الصحراوية رسالة متعددة الأبعاد للمملكة المغربية بعد حوالي عام على انضمامها للاتحاد الإفريقي ، وتأكيدا لموقف إفريقيا الموحد بضرورة إنهاء الاحتلال من أراضي الجمهورية الصحراوية العضو المؤسس لهذا الاتحاد المتمسك باحترام ميثاقه التأسيسي والمستميت في الدفاع عن مبادئه وخطه السياسي المتمثل في إنهاء الاستعمار من القارة.

كما أنها كذلك رسالة قوية للمملكة المغربية ونكسة لدبلوماسيتها وتأكيد قوي بأن الجمهورية الصحراوية حقيقة قائمة وعضو مؤسس وفعال لمنظمة الاتحاد الإفريقي.

ورافق الرئيس الى أشغال القمة وفد هام يضم كل من : وزير الدولة المستشار برئاسة الجمهورية البشير مصطفى ، المنسق مع المينورسو أمحمد خداد ، وزير الشؤون الخارجية محمد سالم ولد السالك ، الأمينة العامة لاتحاد النساء فاطمة المهدي ، الوزير المنتدب المكلف بأوروبا محمد سيداتي ، الوزير المنتدب المكلف بإفريقيا حمدي الخليل ميارة ، السفير الدائم لدى الاتحاد الإفريقي لمن أباعلي ، المستشار برئاسة الجمهورية عبداتي أبربكة ، المستشارة برئاسة الجمهورية سكينة لارباس ومدير قسم إفريقيا بوزارة الخارجية موسى أبلال.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*