الرئيسية / افتتاحية / العام مضى , وماذا بعد

العام مضى , وماذا بعد

29 11 2017 alyne

إذا كانت سنة تعاقب الأعوام نظاما متكاملا بذاته , تشخص رسائله كمنهاج لمدرسة التأمل واستحضار الدروس والعبر , والانضباط واستغلال الوقت , فان شعبنا وعلى غرار شعوب العالم يستقبل العام الجديد بإرادة يحذوها الأمل بمواصلة المعركة من أجل الحرية والاستقلال , بل يستمد من سنة 2017 الزاخرة بصور العطاء المؤونة الكاملة لبلورة تلك المكاسب بغية صنع أخرى أكثر ضراوة .
فالعام كمناسبة للتقييم ومحاسبة الذات محطة تدعونا كصحراويين إلى التحمل والمكابرة على الآلام والجراح , والابتهال إلى الله عز وجل بدعوانا وبآمالنا ضمن وقفة شرف ونخوة وكبرياء , تروم تحرير الأرض وبناء الإنسان وتسديد دين الشهداء عبر الوفاء لعهدهم .
إنها محطة نلتمس من خلالها تحقيق أهدافنا , بما فيها فرحة أطفالنا المؤجلة لنستغل العام الجديد وأجواءه الاحتفالية بغية استشعار مدى حاجتنا للتآخي والمحبة والانتماء والولاء والإخلاص لأرضنا الطاهرة ، تحت لواء الوحدة الوطنية , والجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب وليكون التقييم موعدا متجددا لتوثيق القسم تجاه مختلف التحديات والصعاب , التي لا زالت تشكل اكراهات في طريقنا نحو الحرية والاستقلال .‏
كما تبدو حاجتنا لمراجعة أنفسنا وذاتنا من أجل المحافظة على انتمائنا الوطني وأصالتنا، والابتعاد عن الأحقاد والكراهية والتعصب والتفرقة ، إنها مناسبة لتحديث الأمل والاحتفاظ بسابق عهدنا في الانصهار ضمن بوتقة التضحية ، واستجماع قوانا وقدراتنا للانطلاق نحو المستقبل بتفاؤل الفجر المتجدد مع كل سنة بهممنا وسواعدنا في فرض خيارات شعبنا التي يتقدمها الاستقلال الوطني .
فكل عام ومقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي , والمعتقلون السياسيون بالسجون المغربية , وخاصة معتقلو اكديم ازيك الذين يواجهون ظروفا غاية في التعقيد بألف ألف خير , وجماهير شعبنا بالأرض المحتلة وجنوب المغرب وبمخيمات العزة والكرامة وفي الريف الجاليات , من نصر إلى نصر ، كل عام وهؤلاء الأبطال جميعهم مرابطون على العهد والقسم بلا تردد .

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قمة مابوتو والرعونة المغربية
من دكار مرورا بكيغالي الى مابوتو ثلاثية كانت كافية لتؤكد أن انضمام المملكة المغربية الى الاتحاد الافريقي , لم يكن بحسب ما يديعيه ملك الرباط محمد السادس من تنمية ووحدة وقوة , بل انكشف القناع , وخفت وزن تلك الدعاية , وتلاشت القراءة الطويلة والمتمعنة للمفردات والمصطلحات والأفكار المشكلة لسياسة زرع التوتر التي خطط لها الرباط في غرف عمليات مشتركة بينها وبين معاونيها ومرشديها للتشويش على مكانة الدولة الصحراوية
قمة مابوتو بين الاتحاد الافريقي بقوة اتحاده , وبين اليابان , ورغم ما زرع من أشواك , وما هامت به الرباط من أمل في طرد الدولة الصحراوية عاد بانتصار القضية الوطنية لتتربع على مكانتها الطبيعية في حضن قارتها , وعندما يزأر الأسد تختفي الثعالب , بل تحاول المشاركة من ثقور القاعة , والمضحك المبكي أن وزير جارجية المملكة المغربية غادر قاعة اللقاء , ثم عاد , وغادر دون أن يعيره أي كان اهتماما , لينحني مجبرا أمام حقيقة الدولة الصحراوية عامل توازن واستقرار في القارة الإفريقية .
قمة مابوتوبل تنتصر لعدالة القضية الصحراوية بفضل تماسك الاتحاد الافريقي , وحفاظه على مبادئه وميثاقه , بل صفع سياسة التطفل التي أعلنها ملك المغرب في خطابه الاخير تحت يافطة تنمية افريقيا , غير أن الأسباب والدوافع وراء فشل محاولاته الاخيرة لا تخفى على أحد، فيما الذرائع تبدو أكثر مدعاة لـتأكيد المؤكد، بما فيها الحجة المثيرة للسخرية حول مقايضات في الاقتصاد المغربي ، التي جاءت أقبح من الذنب ذاته، حين افترض المتسول أنه يتكئ على رصيد يسمح له بأن يزعزع استقرار افريقيا القارة العتيدة التي خرجت بالامس من بين براثين التمزق والاقتتال فضلا عن الجهل والتخلف , فهاهو ملك الملك يحاول اعادتها إلى مرابط تلك الازمات
فوفق هذه المعطيات , وبما أن الامور بخواتمها كما يقولون , وعند استقراء نتائج قمة مابوتو بين الاتحاد الافريقي واليابان , الجواب بأن المملكة المغربية تحركت بفعل هزة سياسية تضرب مفاصلها جراء مكانة الدولة الصحراوية كحقيقة تتربع على احترام القارة الافريقية , وعضو مؤسس للاتحاد , بل هي التي قذفته على شاطئ الاستجداء , ليطرق أبواب العديد من المحاولات اليائسة ممتهنا التسول والنفاق والتملق عساه يسجل نقطة أو جزءا منها يعيد اليه جرعة اكسجين اثر التضييق الذي طاله وحاصر سياسة نظامه المبنية على الاحتلال والتوسع.
قمة عاد منها وفد المملكة المغربية برئاسة وزير جاريجة الرباط خائبا وهو حسير , عاد المتسول الذي اقتات على فتات الاستجداء ,وهو الذي سبق ان اضاف الى تسوله صفة اغتصاب ارض جيران له , عاد المتسول بخفي حنين فلا دعم لسياسته جناه لشعبه , ولا احترام للشرعية الدولية شفع له ولا حنكة سياسية شدت أزره , وفي المقابل تعززت القضية الو\نية بتجذير مكانتها وفرض احترامها وتوسيع دائرة دعمها القاضي باحترام الشرعية الدولية والاقرار بحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال .

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أمل من أوهام
شر البلية لم يعد ما يضحك فقط , بل ما يثير السخرية والاستهزاء، فالمملكة المغربية ومن أعلى هرم عاجي فيها روجت لاتفاق مغربي نيجيري مفاده تزويد المغرب بغاز نيجيريا عبر مد أنابيب , أعتقد أنها تضل طريقها , قبل تلاقح أحلامها .
فبالتأكيد أن جولة ملك المغرب لبعض البلدان الإفريقية لم يجن من تعبها وأسفارها سوى مزيد من الحسرة والألم , ومحاولات الرباط استثمار الأوهام إلى درجة الحلم بنقل الغاز عبر أنابيب من نيجيريا إلى المملكة المغربية , تجعلنا لا ندعي أننا اكتشفنا السر الذي لا يعرفه أحد بالنسبة للسياسة المغربية , ولن نلوذ بالسحر لتبرير ذلك , باعتبار العالم كله حكم على أن ملك المغرب استصغر شعوب الاتحاد الإفريقي بالضحك عليها
فبالتحليل السياسي الموضوعي يتأكد للمراقب أن فراغات الملك المغربي التي تتكشف على شكل مشاريع وهمية , ووعود سياسية وإنسانية يطلقها للابتزاز والتهويل مردها لعدة أسباب ضاغطة في المقدمة منها:
1- خلل سياسي وأخلاقي في الفكر والممارسة المغربية خاصة فيما يتعلق بالتعاطي الاممي من اجل حل القضية الصحراوية
2- انكشاف حقيقة المواقف المغربية الداعمة لترويج المخدرات , وحمايتها واستعمالها كسلاح ضغط لانتزاع مواقف
3 محاصرة سياسة المملكة المغربية بملف حقوق الإنسان لا سيما في أوروبا , وأمريكا , مما جعلها تبحث عن متنفس جديد عساه أن يعيد إليها جرعة أكسجين
فقد قلنا أكثر من مرة أن ملك المغرب يستثمر في الكذب , فتصوروا كل المشاريع والاتفاقيات التي تحدث عنها إبان جولته الإفريقية , مبنية على فلسفة الأوهام , بأسهم المتناقضات , وربح الوقت والضحك على الشعوب الإفريقية , وما دام الحديث يدور في فلك مشاريع ملك المغرب , فنحن أمام معطيات ميدانية بإمكانها المساهمة معنا في إثراء الموضوع
الوضع الاقتصادي في المغرب محكوم بمديونية تضيق كل يوم من حول عنق المملكة , فضلا عن أزمات اجتماعية تتقدمها البطالة والمحسوبية والزبونية , ناهيك عن وضع التعليم وإلغاء مجانيته , ووضع مؤطريه الذين اتخذوا من الشارع أنسيا لهم , والحديث يطول إلى الصحة إلي يقف أطباؤها في طابورات استنكار ورفض ليوميات تسولهم , لتكون نهاية المواطنين المغاربة بعد كل هذه المعاناة السحق في مطاحن النفايات .
هل شعب هكذا هو حاله بإمكانه رسم خرائط الاستثمار في العديد من دول العالم ؟ أم هي الغيبوبة الملكية الطائشة ؟ , ليدق الإعلام المغربي ناقوس الخطر كما يشاء لكن الأهم من دق الناقوس هو الاعتراف بالحقيقة المرة التي تؤكد تورط الملك نفسه وبيادقته في جر الشعب المغربي الى هاوية بدون قعر .‏
المفارقة الأكثر من ساخرة أن أنبوبا لنقل الغاز من نيجيريا إلى المملكة المغربية سيبدأ العمل فيه , لنتساءل من أين يبدأ ومن أين يمر والى أين سينتهي ؟؟
وبالمقابل، بدت خطوط القوة جلية في مواقف الاتحاد الإفريقي , والرسائل التي تثبت ذلك تتقاطر بمواقف لا تروق للمملكة المغربية , وتؤكد أن دوران ملكها بإغماض العينين , لم يأت بجديد , بل ذهبت عديد التحاليل والقراءات إلى أن عائدات الجولة تلخصها بالونات ملونة بسياحة ملكية لا غير, وتلوذ لعبة الأوهام وفراغات الضعف في المواقف المغربية خلف عبارات الكذب والنفاق السياسي , لتتراء انتصارات الدبلوماسية الصحراوية مشكلة روافع صلبة لخطوط قوة المواقف الإفريقية

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*