الرئيسية / ثابت / بعثة جراحة في طريقها الى مخيمات اللاجئين الصحراويين

بعثة جراحة في طريقها الى مخيمات اللاجئين الصحراويين

وأوضح ذات المصدر انها المرة الثالثة على التوالي التي يقوم بها هذا  الوفد بزيارة الى المنطقة، بعد الزيارة التي تمت السنة الماضية.

اما بالنسبة للزيارة المقبلة، فقد اكدت السيدة خيمينيث ان الوفد الطبي الاسباني سيضم فريقين أحدهما مختص في الجراحة و الثاني مختص في العلاجات الاولية.

ويضم الوفد جراحين اثنين (2) و مختصين (2) في الصدمات و مختصين (2) في  التخدير وممرضتين مختصتين في غرفة العمليات بالإضافة الى طبيب مختص في امراض  النساء و التوليد و طبيب عام.

واوضح المصدر ذاته ان هذين الفريقين سيعكفان مدة اسبوعين على القيام  بعمليات و كل ما بإمكانهم القيام به قصد تقديم المساعدة للاجئين الصحراويين الذين يعيشون في ظروف صعبة، مشيرا الى ان مشاكل الصحة “تتراكم و فرقنا ستتكفل  سواء بالأمراض الخطيرة التي تتطلب عمليات جراحية او بالأمراض البسيطة، التي  عادة ما يتم علاجها في اسبانيا بمجرد زيارة روتينية عند الطبيب”.

واضافت السيدة خيمينيث انه لهذه الاسباب يكتسي عمل فريق العلاجات الاولية اهمية مثل عمل فريق الجراحة.

كما اشارت ذات المسؤولة ان الفريق الطبي سينقل معه 320 كلغ من العتاد الطبي و الأدوية و بفضل التجهيز الجراحي الذي تم ارساله في شهر نوفمبر  الماضي، سيتمكن الجراحون من اجراء اكبر عدد ممكن من العمليات الجراحية، مؤكدة  انه مع الارسال الدوري للعتاد الطبي، سيتم تجهيز المستشفيات الصحراوية  تدريجيا.

كما انه و في اطار التضامن الطبي مع الشعب الصحراوي بادرت المدرسة  العمومية لمدينة الليانو دو مونيستيريو (اسبانيا) بتنظيم عملية تحت شعار  “اعطوا فرصة ثانية لنظاراتكم”. حيث ستمكن هذه العملية من جمع نظارات لفائدة  متمدرسين صحراويين يعانون من مشاكل في الرؤية.

 وأشارت احدى المشاركات في هذه المبادرة الى انها “وسيلة جد بسيطة  للتعبير عن التضامن مع الشعب الصحراوي يمكنها تحسين تعليم الاطفال الذين هم  بحاجة ماسة الى القراءة أو الكتابة.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*