الرئيسية / ثابت / النائبة في البرلمان النرويجي عن حزب الوسط تطالب بضرورة الضغط على النظام المغربي من أجل إنهاء تواجده الغير شرعي في الصحراء الغربية

النائبة في البرلمان النرويجي عن حزب الوسط تطالب بضرورة الضغط على النظام المغربي من أجل إنهاء تواجده الغير شرعي في الصحراء الغربية

  emilie-enger-mehldf

اوسلو (النرويج) 12 أبريل 2018 – جريدة الصحراء الحرة ـ طالبتْ النائبة في البرلمان النرويجي عن حزب الوسط، السيدة إيميلي إنغر ميهل، في سؤال مكتوب، أمس الأربعاء، لوزيرة الخارجية النرويجية، السيدة إيني ماري إريكسون، بضرورة الضغط على النظام المغربي من أجل إنهاء تواجده الغير شرعي في الصحراء الغربية.

كما طالبت كذلك بالتدخل لدى فرنسا من أجل الكف عن الدفاع عن الاحتلال المغربي للصحراء الغربية الغير مشروع، مذكرة بموقف فرنسا المُشين بالتصويت ضد مقترح أمريكي-بريطانيا من أجل توسيع صلاحيات البعثة الأممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) في مجلس الأمن في فترة سابقة.

وسجلت النائبة النرويجية، إيميلي إنغر ميهل، في ذات السياق استغرابها من الموقف الفرنسي الذي يقف في وجه طموحات ومصالح الشعب الصحراوي المشروعة في الحرية والاستقلال في كل المنظات والهيئات الدولية وخاصة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وهيئات الاتحاد الأوروبي.

كما ذكرت في سؤالها لوزيرة خاريجية بلادها، بوضعية معتقلي “أكديم إزيك” كمعتقلين سياسيين محكوم على بعضهم بالمؤبد في محاكم مغربية، وهو ما يتنافى مع القانون الدولي ويعكس الممارسات المغربية الغير قانونية ضد الشعب الصحراوي، الشيء الذي يفرض على النرويج في هذا الوقت من السنة (أي شهر أبريل) المخصص لمناقشة قضية الصحراء الغربية، التدخل لدى أعضاء مجلس الأمن وخاصة فرنسا، من أجل تمكين بعثة المينورسو من الاطلاع بمهمة حماية ومراقبة والتقرير عن حقوق الانسان في جميع مناطق تواجدها..

 120/ 090(واص)

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*