أخبار عاجلة
الرئيسية / ثابت / مكتب المجلس الوطني يعقد اجتماعا تحضيريا للدورة التشريعية ويترحم على ارواح شهداء تحطم الطائرة الجزائرية

مكتب المجلس الوطني يعقد اجتماعا تحضيريا للدورة التشريعية ويترحم على ارواح شهداء تحطم الطائرة الجزائرية

17 03 2018 ARABUNIDالمجلس الوطني 12 ابريل 2018 (جريدة الصحراء الحرة)ـ عقد مكتب المجلس الوطني اليوم الخميس اجتماعا برئاسة رئيس المجلس الوطني السيد خطري ادوه، خصص لتدارس ومناقشة التحضيرات المتعلقة بالدورة التشريعية والاطلاع على مشاريع ومقترحات تعديل القوانين التي ستتم مناقشتها خلال الدورة.

ووقف الاجتماع ترحما على ارواح الشهداء الذين قضوا نحبهم في الفاجعة الاليمة بعد سقوط الطائرة العسكرية التي كانت تقل 257 مسافرا بينهم مواطنين صحراويين وقدم مكتب المجلس الوطني التعازي لعائلات الضحايا من الشعبين الشقيقين الصحراوي والجزائري.

وأكد  ان هذه الفاجعة الاليمة تاتي بعد فقدان الدبلوماسي الشهيد البخاري احمد ، ورغم عظيم الحزن والالم الا انها وحدت كل الصحراويين حول المصاب الجلل وابانت عن صلابتهم وقوة صمودهم وتصميمهم على بلوغ الهدف المنشود في الحرية والاستقلال.

كما استعرض الاجتماع متابعة عمل اللجان والمكاتب والوضع العام الذي تمر به القضية الوطنية، وضرورة تكثيف الجهد الوطني لمواجهة مختلف التحديات والمناورات التي يحيكها الاحتلال المغربي وتصعيده الاخير لعرقلة مسار السلام ووضع العقبات في طريق جهود الامم المتحدة الهادفة الى ايجاد حل عادل ودائم يضمن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.

كما وقف المجلس الوطني عند الاحكام الجائرة التي تم تثبيتها في حق معتقلي الصف الطلابي والتي تعكس سياسة الترهيب والانتقام التي ينتهجها المحتل المغربي في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين.

ولفت مكتب المجلس الوطني الانتباه الى الحالة الصحية الحرجة للمعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام ضمن مجموعة اكديم ازيك.مجددا دعوة الامم المتحدة الى التدخل العاجل للحد من هذه الممارسات وضرورة الاضطلاع بمهمة مراقبة ومتابعة اوضاع حقوق الانسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.

وطالب الاجتماع بالضغط على الاحتلال المغربي لإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.

وحث الاجتماع الشعب الصحراوي في كل تواجداته الى التكاتف وتصعيد المقاومة وتأجيج العمل النضالي لتقريب ساعة النصر.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*