الرئيسية / ثابت / ناشطة ايطالية:”من العار في الألفية الجديدة أن تبقى الصحراء الغربية محتلة”

ناشطة ايطالية:”من العار في الألفية الجديدة أن تبقى الصحراء الغربية محتلة”

 ( إيطاليا ) 27 ماي 2018 (جريدة الصحراء الحرة) – أكدت الناشطة الإيطالية في مجال حماية الثروات الطبيعية في العالم والمناهضة للاستغلال غير الشرعي لثروات الشعوب المستعمرة السيدة سارة جانبييرتو ، أنه من العار التماطل في تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.

وأبرزت سارة جانبييرتو العضو البارز بحركة خمسة نحوم الإيطالية الفائز في الانتخابات الأخيرة والذي شكل الحكومة الإيطالية رفقة شريكه رابطة الشمال ، خلال ندوة عقدت بمدينة ميلانو الإيطالية تحت عنوان “الصحراء الغربية من الاحتلال إلى نهب الثروات الطبيعية” أبرزت أنه على المجتمع الدولي التحرك ليس فقط لمنع الاستغلال غير الشرعي لثروات الشعب الصحراوي في إقليم يخضع للاحتلال المغربي ، بل وكذلك لإرغام المغرب على الخضوع للشرعية الدولية والانخراط في عملية سلمية تفضي إلى حل عادل لنزاع الصحراء الغربية من خلال إعطاء الفرصة للشعب الصحراوي كي يقرر مصيره.

الناشطة الإيطالية أكدت أنه من غير الممكن ولا المقبول التماطل في تطبيق الشرعية الدولية في آخر مستعمرة في إفريقيا وأن أمر استغلال ثروات الشعب الصحراوي في وضع كهذا هو فضيحة وعار في جبين المجتمع الدولي وعلى الدول الأوروبية بذل أقصى الجهود لوقف هذه السرقة.

من جهته ، أكد منسق حملة مراقبة الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية السيد إريك هاغن ، أن جمعيته رصدت العديد من السفن التابعة لبلدان معروفة بعضها أعضاء في مجلس الأمن ، محملة بالفوسفات والأسماك في عملية نهب في وضح النهار لثروات الصحراويين وأن هذا التورط مع الحكومة المغربية هو ما تعمل جمعيات عديدة ونشطاء ومتضامنون على وقفه من خلال فضحه ورصده وتقديمه كدليل للشعوب والحكومات.

وأبرز المتحدث أن الدولة الصحراوية قامت بخطوات مهمة خاصة بعد النتيجة التي آلت إليها شحنة الفوسفات التي تم توقيفها بجنوب إفريقيا واتخذت كل الإجراءات القانونية ضدها وأن مثل هذه العمليات يجب أن تستمر للحيلولة دون تورط شركات ودول أخرى في نهب ثروات إقليم خاضع للاحتلال حسب قوانين ومواثيق الأمم المتحدة.

للتذكير ، فقد حضر الندوة ممثل جبهة البوليساريو بميلانو السيد دحان عبد الفتاح الذي شكر في تدخل له ، الحاضرين وخاصة الشخصيات الهامة التي قدمت مداخلات في غاية الأهمية تفضح نهب ثروات الشعب الصحراوي.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*