أخبار عاجلة
الرئيسية / ثابت / جبهة البوليساريو ترفع دعوى جديدة امام القضاء الاوروبي ضد إعادة التفاوض بشأن اتفاقية مصائد الأسماك بين الاتحاد الأوروبي والمغرب

جبهة البوليساريو ترفع دعوى جديدة امام القضاء الاوروبي ضد إعادة التفاوض بشأن اتفاقية مصائد الأسماك بين الاتحاد الأوروبي والمغرب

الشهيد الحافظ 16 يونيو 2018 (جريدة الصحراء الحرة)– اكد عضو الامانة الوطنية، المنسق الصحراوي مع المينورسو  امحمد خداد،  في تصريح لوسائل الاعلام بان جبهة البوليساريو رفعت دعوى جديدة امام القضاء الاوروبي ضد إعادة التفاوض بشأن اتفاقية مصائد الأسماك بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.

واكد السيد امحمد خداد، ان  جبهة البوليساريو وبصفتها الممثل الشرعي والوحيد لشعب الصحراء الغربية ، تقدمت الجمعة 15 يونيو الجاري بطعن جديد امام محكمة العدل التابعة للاتحاد الاوروبية للمطالبة بإلغاء قرار مجلس الاتحاد الأوروبي الصادر في 16 أبريل 2018 والذي يفوض بموجبه للجنة بفتح مفاوضات ، مع المملكة المغربية ،  من اجل تمديد اتفاقية الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب لتشمل  الصحراء الغربية ومجالها البحري.

و واضح انه وفي سنة 1986 ، ومع انضمام المملكة الاسبانية  الى الاتحاد ، وفي الوقت الذي كان عليه تجاهل اتفاقيات مدريد السرية  اختار الاتحاد الأوروبي ،  تأييد الممارسة الناجمة عن  تلك  الاتفاقيات ، ودمج الصحراء الغربية بشكل ممنهج  في اطار  علاقاته التجارية مع المملكة المغربية.

كما ابرز ان  الأضرار التي لحقت بالشعب الصحراوي المترتبة عن تلك الاتفاقيات كبيرة جدا ,ليس فقط لكون فوائد تلك الاتفاقيات مكنت قوات الاحتلال المغربي من تمويل سياسة احتلالها للإقليم  ، بل ساهم الاتحاد الأوروبي أيضًا في هذه السياسة من خلال دعمه المباشر لإنشاء البنية التحتية المغربية في الأراضي الصحراوية المحتلة,وهي السلوكات التي ادانتها  محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي ، في حكمها الصادر في 21 ديسمبر 2016 و 27 فبراير 2018.

وعلى الرغم من ذلك ,يضيف امحمد خداد , واصلت اللجنة عنادها في مواصلة  التفاوض  مع المملكة المغربية,بدل سكان الاقليم  ، حول  اتفاقيات دولية  من اجل تطبيقها  على الصحراء الغربية. وبالمثل ، فمع ان الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء لا يعترفون  بسيادة المملكة المغربية على  الأراضي الصحراوية ، فإن الجولتين الاوليتين من المفاوضات تمتا في الرباط ، في انتهاك صارخ للوضع المنفصل والمتميز للصحراء الغربية.

وأمام عجز وعدم قدرة المفوضية الأوروبية على ضمان الامتثال لأحكام المحكمة ,يوضح السيد امحمد خداد ، فانه لا خيار امام جبهة البوليساريو وباسم شعب الصحراء الغربية, غير مطالبة الاتحاد الاوروبي بوقف وإلغاء  المفاوضات الجارية .

و وشدد على انه كون المغرب قوة احتلال ، فان ذلك  يجعل هذه المفاوضات تنتهك بشكل صارخ حق تقرير المصير لشعب الصحراء والحقوق المرتبطة بهذا الحق و سوف لن  تؤدي إلا الى  اتفاق غير قانوني جديد ,كما انها تستهدف اطالة امد معاناة الشعب الصحراوي دون مبرر وتشكل عرقلة امام جهود المبعوث الشخصي السيد هورست كوهلر ,لأنه مادام الاتحاد الاوروبي يتعامل مع الصحراء الغربية وكانها امتداد للمغرب فان المحتل المغربي سيظل يرفض المفاوضات المباشرة  مع جبهة البوليساريو.

وأوضح السيد امحمد خداد، بأنه و نتيجة لما سبق وبعد  نضال شاق وصارم من اجل  الحصول على الاعتراف بعدالة حقوق شعب الصحراء الغربية ، فان جبهة البوليساريو ستواصل نضالها و بنفس العزم  والحزم من اجل  ضمان احترام هذه الحقوق بشكل فعال من قبل الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية في إطار علاقاتهما الثنائية.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*