أخبار عاجلة
الرئيسية / الارض المحتلة / بمقر مجلس حقوق الانسان بجنيف، ناشط حقوقي صحراوي يلفت إنتباه المشاركين إلى تزايد عمليات القمع المغربي في المناطق المحتلة

بمقر مجلس حقوق الانسان بجنيف، ناشط حقوقي صحراوي يلفت إنتباه المشاركين إلى تزايد عمليات القمع المغربي في المناطق المحتلة

جنيف (سويسرا)، 02 جويلية 2018 (جريدة الصحراء الحرة) – نبه المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان، حسنة عليا،رئاسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، إلى التزايد الخطيرللإنتهاكات  الجسيمة التي تركبتها أجهزة الأمن المغربية في حق المدنيين العزل بإقليم الصحراء الغربية .

واضاف حسنة عليا أن الإقليم واقع تحت مسؤولية الأمم المتحدة عبر بعثتها المتواجدة هناك من أجل إجراء إستفتاء تقرير المصيرلشعب الصحراء الغربية، مؤكدا أن تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقريرالمصير هو المسلك الوحيد الذي يمكن أن يضع حد كل تلك الإنتهاكات.

كما جدد ، مطالبته المنتظم الدولي بالضغط على الدولة المغربية من أجل وضع حد للانتهاكات التي تمارسها بشكل بالغ الخطورة في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، مستدلا  في هذا الشأن بالأحداث الأخيرة التي عرفتها المدن المحتلة، عقب المظاهرات التي نظمتها الجماهير الصحراوية تزامنا وزيارة المبعوث الأممي السيد هورس كوهلر الى الصحراء الغربية المحتلة.

المتحدث، وخلال الجلسة العامة المخصصة لمناقشة البند الثامن من جدول أعمال الدورة الثامنة والثلاثون لمجلس حقوق الإنسان الأممي والمتعلق بإعلان برنامج عمل فيينا لسنة 1993، ذكر بإن إقليم الصحراء الغربية يعد من بين أكبر الأقاليم السبعة عشر، المسجلة في قائمة الأمم المتحدة المتعقلة بتصفية الإستعمار،مطالبا في السياق ذاته مجلس حقوق الإنسان إلى إيلاء أهمية كبرى لحق تقريرمصير الشعب الصحراوي خلال أشغاله.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*