أخبار عاجلة
الرئيسية / أراء وتحاليل / شهرة برج وحكاية “ڨلب”

شهرة برج وحكاية “ڨلب”

ــ بقلم: عبداتي لبات الرشيد

أتذكر أول مرة كانت لي فرصة الوقوف بجانب معلم تاريخي معروف عالميا يزوره الملايين كل عام؛ برج بيزا الشهير بإيطاليا الذي يعد من عجائب الدنيا السبع، كما أتذكر أنه وقبل عام تقريبا كانت لي ولأول مرة أيضا فرصة وشرف الوقوف بين جبال معلم آخر؛ جبال لجواد الساحرة أو “قلابة لجواد” كما نسميها.

والفرق بين المعلمين شاسع، معلم صنعه الإنسان ليزوره الإنسان، ومعلم من صنعه الخالق؛ لم يدهشني برج بيزا بقدر ما أدهشتني جبال لجواد؛ عندما وقفت أمامها لم أتوقف عن السؤال، وقبل مغادرتي المنطقة في ذلك الحين التقيت بباحث وبروفيسور أجنبي كبير، التقيته بمنطقة أمهيريز المحررة قادما من “الدوقج”، شاءت الصدفة أن كان من نفس بلاد بيزا (إيطالي)؛ قال لي بأنه يعتقد أن منطقة لجواد هي أقدم منطقة يابسة على الكرة الأرضية، أي أنها ربما كانت أول مكان صالح للعيش منذ ملايين السنين قبل الميلاد، كان يتألم كثيرا حد البكاء لأن الكثير من الشواهد والأدلة ضاعت وغمرها النسيان والاهمال، وعندما رأيت برج بيزا بعثت إليه بصورة أمام البرج فرد علي بشيء كنت أتوقعه صورته أمام جبال لجواد قائلا: “لو يعلم يا عبداتي زوار البرج بسحر وتاريخ جبال لجواد لتوجهوا جميعا إلى هناك بدل زيارة ذلك البرج”.

الشيء المؤسف أن الكثير من معالمنا التارخية ضاعت نتيجة التفريط وأصبحت متاحة لسراق التراث والكنوز والكثير، من الشواهد مسها التخريب والإهمال، وما تبقى لازال عرضة للإنقراض إلى الأبد، الشيء المؤسف أيضا هو جهل الكثير منا بقيمة التراث والكنوز التاريخية، فبعض الشواهد ضاعت بسبب تصرف ساذج من أحدنا، بينما تجني فرنسا مثلا مبالغ هائلة تذهب إلى الخزينة من زيارة السياح لصورة الموناليزا بمتحف اللوفر بباريس؛ تخيلوا لو حافظنا على تراثنا واكتشفناه وحرصنا عليه وهو الذي يسبق تلك الصورة بملايين السنين، وهو ملك لأجيال كثيرة ستأتي من بعدنا وقد يصبح مستقبلا مصدر دخل قومي كبير ومهم.

IMG_20180627_123616_117

ومع ذلك افتخر دائما ببلدك وبأرضك واكتشفها.. إكتشف سحرها وسحر كنوزها.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*