أخبار عاجلة
الرئيسية / ثابت / أكاديمي جزائري: “نظرا للقرارات الدولية الداعمة لحق الشعب الصحراوي في الحرية، المغرب فشل في محاولاته المتتالية لترويض وتمييع حق تقرير المصير”

أكاديمي جزائري: “نظرا للقرارات الدولية الداعمة لحق الشعب الصحراوي في الحرية، المغرب فشل في محاولاته المتتالية لترويض وتمييع حق تقرير المصير”

بومرداس (الجزائر)،  05 اغسطس 2018 (جريدة الصحراء الحرة)- أكد الأكاديمي والاستاذ الجزائري بوجمعة صويلح أن البعثة الأممية مطالبة بالقيام بالدور المنوط بها في انهاء الاستعمار وتمكين الشعوب من حقها في تقرير مصيرها .

بوجمعة صويلح وفي محاضرة القاها خلال اليوم الأول من اشغال الجامعة الصيفية لآطر الدولة الصحراوية وجبهة البولبساريو بعنوان ” القانونية والسياسية في ملف الصحراء الغربية  ، أوضح أن البعثة الأممية الأن مطالبة بضرورة القيام بالدور المنوط بها،والمتمثل أساسا في تمكين الشعوب  المستعمرة من حفها في تقرير المصير وفي مقدمتها تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.

كما تناول المحاضر بإيجاز الاساليب والطرق الظلامية التي تستعملها القوي الاستعمارية من انتهاكات لحقوق الانسان ونهب لثروات البلدان المستعمرة، مشيرا في السياق ذاته إلى أن الجزائر ملتزمة بميثاقها في الوقوف إلى جانب الدول التي ترضخ تحت الإستعمار وملتزمة كذلك بعد التدخل في الشؤون الداخلية للبلدان .

 الأستاذ الجزائري، قدم في محاضرته نبذة عن نشأة مفهوم تصفية الاستعمار وتقرير مصير الشعوب ،مشيرا الي انه مبدأ إنساني وحق تكفله جميع القوانين والأعراف الدولية،  مشيرا إلى أن محاولات مغربية حاولت التلاعب بمفهوم تقرير المصير وتطويعه لخدمة اجندتها الاستعمارية في الصحراء الغربية كمفهوم الحكم الذاتي أو تقرير المصير داخل الاقليم، وهي محاولات – يضيف المحاضر – فاشلة بسبب الوضعية القانونية للصحراء الغربية والقرارات التي صدرت في هذا الشان منذ قرار محكمة لاهاي .

وأشار  بوجمعة صويلح  إلى الخلفية الاستعمارية للدولة المغربية التي حاولت ابان استقلال الدول المجاورة واستغلال ظروفها للتوسع وتحقيق مطامع استعمارية .

إلى ذلك تحتضن ولاية بومرداس الجزائرية وعلى مدى أكثر من أسبوعين فعاليات اشغال الجامعة الصيفية لأطر جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية في طبعتها التاسعة تحت شعار ” الذكرى الـ45 لتأسيس جبهة البوليساريو واندلاع الكفاح المسلح ، عهد واستمرارية لنيل الاستقلال والحرية” ، بحضور أكثر من 400 اطار من مختلف المؤسسات الوطنية .

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*