الرئيسية / أراء وتحاليل / الجبهة الشعبية مجد واطار

الجبهة الشعبية مجد واطار

بقلم: عالي احبابي

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب , ومن على منصة اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة, تتعزز بمكانتها كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي , وتوشح من جديد بوسام التفرد بالتمثيل اعتبارا لشرعيتها  , وتزكية للأسلوب  الأنجع لبناء تنظيم أطر الجماهير الصحراوية ووحد طاقاتها وتبنى مطالبها المشروعة في مواجهة الاستعمار وتصفيته من الصحراء الغربية .

صفعة الجمعية العامة للامم المتحدة التي اختارت خد الاحتلال المغربي بعد أن راوده حلم  تضليلاته الأكبر بأنه سيحجب شمس الحقيقة ‏ , أكدت أن حبال المناورات وأحاييل ذر الرماد في الأعين  التي اعتادت مملكة الحشيش المغربية اللعب عليها تم قصها بمقص اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة , وأكدت للعالم  أن رهانات التضليل خاسرة، وقوة التفاف الصحراويين من حول رائدة كفاحهم أقوى من ضجيج ادعاءات الاحتلال المغربي الباطلة أصلا .‏

نعم ونحن نتلقى هذا النصر , تطوف بخيالنا بل تشخص أمامنا صور الملاحم العسكرية والسياسية الدبلوماسية التي خاضتها الجبهة لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب , وكيف استطاعت إحراز النصر فيها بوسائل أقل من إمكانيات الخصم , ولعل ورقة الإيمان بعدالة القضية هي الفيصل الذي أكسبها سترة المصداقية ومنحها انضواء وطنيا واحتضانا شعبيا ظلت من خلاله ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الصحراوي , مخولة قانونيا بتمثيله واتخاذ القرارات باسمه , ولعل صمود هذا التنظيم واحتفاظه بمعدل عال من الانتماء الوطني هو ما جعله محل تقدير المجتمع الدولي , وباعتراف من الجمعية العامة للأمم المتحدة , فبات في منأى من محاولات الاحتلال اليائسة والرامية الى المس من شرعيته التي يعتبرها الصحراويون في سماء القدسية الشاهقة.

نعم لقد قطعت اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة قول كل متربص بمكانة الجبهة الشعبية وأحقيتها في تمثيل كل الصحراويين , فهل سترفع إدارة الاحتلال المغربي الراية البيضاء ، أم أن الكذب في السياسة والاحتيال في الأفعال متأصلان في ذهنيتها كون سوس الاستعمار لا يزال ينخر عظامها ‏التي لم تعد تتحمل مزيدا من الضربات من على حلبة نزال  صافرته ترفع يد الجبهة الشعبية , معلنة فوزها بتمثيل كل الصحراويين , وهو استحقاق تطول به رقاب  الشعب الصحراوي في مخيمات العزة والكرامة وبالأرض المحتلة وفي الجاليات والريف الوطني , بل تعلو به همم  كل المتضامنين مع قضيتنا العادلة  .

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*