الرئيسية / ثابت / العاصمة الإسبانية تحتضن يوما دراسيا حول سبل تعزيز البناء المؤسساتي بالدولة الصحراوية

العاصمة الإسبانية تحتضن يوما دراسيا حول سبل تعزيز البناء المؤسساتي بالدولة الصحراوية

مدريد (إسبانيا) ـ جريدة الصحراء الحرة- احتضنت العاصمة الإسبانية مدريد يوما دراسيا حول التعاون وتنمية مؤسسات الدولة الصحراوية، بحضور وزراء بالحكومة الصحراوية ودبلوماسيين وقادة الحركة التضامنية مع الشعب الصحراوي بإسبانيا، إلى جانب مختصين قانونيين.

وشهد الحدث تقديم سلسلة من المحاضرات حول مختلف جوانب البناء المؤسساتي، وخلال مداخلته نبه وزير التعاون الصحراوي، بلاهي السيد، إلى دور المتعاونين في تعزيز عوامل صمود الشعب الصحراوي.

وتطرق ممثل الجبهة الشعبية بفرنسا، أبي بشراي البشير، إلى التحديات التي واجهت البناء المؤسساتي في سنوات التأسيس الأولى وقدرة الشعب الصحراوي على رفع تحدي البناء من العدم.

بدوره وزير الصحة العمومية الصحراوي، محمد لمين ددي، أبرز عناية واهتمام الدولة الصحراوية بالقطاع الصحي عبر ضمان مجانية العلاج وتقريب الصحة من المواطن.

وقد شكل تعزيز قطاع التعليم والتربية أحد المحاور الأساسية في اليوم الدراسي عبر مداخلات قدمها ممثلو القطاع وكان البارز فيها موضوع مشروع مدرسة.

وفي محور الشباب قدمت رابطة الطلبة الصحراوين بإسبانيا مداخلة حول ضرورة العناية بهذه الفئة كي تعزز حضورها بالمؤسسات الوطنية.

ويأتي اليوم الدراسي حول التعاون وتنمية مؤسسات الدولة الصحراوية تجسيداً لتوصيات ندوة التنسيقية الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي الماضية، والتي دعت إلى تعزيز عوامل صمود الشعب الصحراوي عبر تفعيل البناء المؤسساتي.

للتذكير ستعقد التنسيقية ندوتها المقبلة يومي 17 و18 نوفمبر القادم بالعاصمة الإسبانية مدريد.

المصدر: وكالة الأنباء الصحراوية

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*