الرئيسية / ثابت / نائب وزير الخارجية الجنوب افريقي يشرع في زيارة الى الدولة الصحراوية

نائب وزير الخارجية الجنوب افريقي يشرع في زيارة الى الدولة الصحراوية

ولاية العيون ، 13 أكتوبر 2018 (جريدة الصحراء الحرة) – شرع اليوم السبت السيد “لولين لاندرز” نائب وزيرة خارجية جنوب إفريقيا الملكف بالعلاقات الدولية والتعاون في زيارة الدولة الصحراوية .

 وفي اولى محطات الزيارة حل نائب وزير الجارجية الجنوب افريقي بولاية العيون أين خصته سلطات و جماهير  ولاية العيون بدائرة الحگونية بإستقبال شعبي ورسمي كبيرين ، حيث عاين جانبا من احتفالات الشعب الصحراوي بذكرى الوحدة الوطنية الثالثة والأربعين .

السيد لاندرز وخلال كلمته من ولاية العيون، اشاد بعمق وقوة العلاقات الثنائية بين جنوب إفريقيا والجمهورية الصحراوية ؛ وهو ما جسدته زيارة رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو  السيد ابراهيم غالي مؤخرا لبريتوريا ، مبرزا أن بلاده حريصة على استكمال السيادة في إفريقيا عبر تمكين الشعب الصحراوي من حقه في الحرية والاستقلال  مثلما حدث في تيمور الشرقية .

 وهما القضيتان – يقول لولين لاندرز – اللتان أمل نيسلون مانديلا تسويتهما وفق أسس الشرعية الدولية بأسرع ما يمكن و”لطالما آمن أن الشعب الصحراوي سيحقق مصيره دون شك” يضيف المسؤول الجنوب الافريقي .

وأضاف بأن جنوب إفريقيا تشهد بفخر وقفة الشعب الصحراوي التاريخية مع نضال شعب جنوب إفريقيا ضد نظام الفصل العنصري “الأبارتايد ” ، مؤكدا أن بلاده لن تتخلى عن دعم ومساندة كفاح الشعب الصحراوي العادل والمساهمة في تحرير إفريقيا التي تظل غير مكتملة السيادة دون تحقيقها في الصحراء الغربية .

“سنسعى جاهدين بأن تحوز الدولة الصحراوية صفة العضو المراقب في الأمم المتحدة في انتظار انضواءها بشكل كامل بتحقيق الاستقلال والحرية على كامل ترابها” يقول السيد لولين لاندرز  .

وشكر السيد لوليين لانرز الشعب الصحراوي على حفاوة الاستقبال ٱملا بأن تكلل الجهود الدولية في الإسهام من أجل تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية .

“أننا مرتبطون بتاريختا المشترك ، ولا نملك أي خيار سوى تقديم الدعم الكامل لكم ، ليس دعما معنويا فحسب ولكن ماديا  أيضا فعلى الرغم من الأزمة المالية العالمية الا أننا ماضون في مساندة والوقوف الى جانبكم ” يخلص الدبلوماسي الجنوب افريقي .

وختم المسؤول الجنوب افريقي كلمته “لا يمكن لافريقيا أن تعتبر نفسها حرة مالم يتحرر شعب الصحراء الغربية ، ووفاء لمبادئ وروح مانديلا ” .

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*