الرئيسية / ثابت / بمدينة سرقسطة، اختتام اشغال الدورة التكوينية لممثلي الجبهة الشعبية بإسبانيا

بمدينة سرقسطة، اختتام اشغال الدورة التكوينية لممثلي الجبهة الشعبية بإسبانيا

سرقسطة(أسبانيا)، 22اكتوبر2018 (جريدة الصحراء الحرة)-اختتمت يوم أمس فعاليات الطبعة الثامنة من فعاليات الدورة التكوينية لممثلي الجبهة الشعبية بمختلف المقاطعات الاسبانية في مدينة سرقسطة باسبانيا، أين تم إلقاء الكثير من المحاضرات و إثراء  النقاشات الهادفة الى التعريف بكفاح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة، بالإضافة الى إجراء لقاءات مع السلطات الجهوية لمقاطعة اراغون الاسبانية وبرلمانها الجهوي.

وقدم ممثل جبهة البوليساريو أمام الأمم المتحدة سيدي محمد عمار في هذا السياق محاضرة حول الموقف الثابت والحازم للجمهورية الصحراوية في الاتحاد الإفريقي و جهود الأمم المتحدة الحثيثة من اجل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، كما ألقى من جهته الأستاذ كارلوس فيغا محاضرة حول المعركة القانونية ومسؤولية اسبانيا في النزاع بالإضافة الى الانتصارات الصحراوية الأخيرة بعد قرارات محكمة العدل الأوروبية التي تستثني الصحراء الغربية ومياهها الإقليمية من اتفاق الصيد البحري باعتبارها إقليما مستقلا ومنفصلا.

وتلقى المندوبون الصحراويين وأعضاء من الحركة التضامنية، خلال ثلاثة أيام، عدة محاضرات قدمها أخصائيون في عدة مواضيع ترتبط بكفاح الشعب الصحراوي، حيث تمثلت المحاور الأساسية في الشرعية الدولية، الاتصال، برنامج عطل في سلام ودور المرأة الصحراوية في الكفاح الوطني.

وشارك في الورشات التي نظمت مع ممثلي الجمعيات المتضامنة مع الشعب الصحراوي كل من وزير الشباب والرياضة احمد لحبيب، وممثلة عن اتحاد النساء الصحراويات خديجتو المخطار، حيث تناولا موضوع برنامج عطل في سلام ودور المرأة الصحراوية في الكفاح.

وترأست ممثلة جبهة البوليساريو في اسبانيا خيرة بلاهي في ختام هذه الطبعة من الدورة التدريبية اجتماعا للمندوبين الصحراويين على مستوى المقاطعات الاسبانية قصد تقييم البرامج المنجزة الى حد الساعة ووضع خطة عمل مستقبلية وتم التركيز بشكل خاص على التحضير  للندوة الأوروبية ال 43 لتنسيق دعم الشعب الصحراوي،  ومظاهرة 17 نوفمبر التضامنية مع كفاح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة بالإضافة الى النشاطات السياسية الهادفة الى  تطبيق الشرعية الدولية  فيما يخص اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.عنك

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*