الرئيسية / أراء وتحاليل / صقيع المفاوضات..!!

صقيع المفاوضات..!!

 

بقلم: عالي أحبابي

حان موعد ساعة الحسم فيما يتعلق بالنية الصادقة , الموعد تم ضبطه , والمكان تم تحديده , وإرادة المجتمع الدولي يترجمها قرار مجلس الأمن , والأطراف أبدت رغبتها في الجلوس على طاولة المفاوضات , إذن هي ساعة صقيع المفاوضات التي تضع جدية المجتمع الدولي من جديد على محك المصداقية , مثلما تختبر حنكة المبعوث الأممي في فن إدارة الحوار, فضلا عن سرعة الاستجابة من لدن طرفي النزاع , لكن الحكومة المغربية لا تزال تبعث برسائل تزيد من تلبد الأجواء الصاخبة في مناخ يفترض أن تحكمه إجراءات التفاوض القائمة على قاعدة تنقية الأشواك ,وفرض الاحترام المتبادل .

تصريحات الرباط على خطورتها تراعي في الحد الأدنى الصيغ القابلة للبقاء على الأمر الواقع ، فاتسمت بحدود اللعب على تباعد السقوف التي يفترض أنها الخط الفاصل بين مسموح الاستفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي , ومحظور التطاول على الشرعية الدولية , الذي ما فتيء يجر المنطقة صوب هواجس مقلقلة ، تتساوى فيها الاحتمالات المرعبة، وتتقاطع على المنحى ذاته الخيارات الصعبة التي تضيف إلى الهواجس القائمة لائحة لا تكاد تنتهي من السيناريوهات التي تعيد العالم إلى أجواء التوتر ومفرزاته الساخنة.‏

نعم إذا لم تتوفر النية الصادقة , وتزاح الشروط المسبقة جانبا فان الباب يبقى مفتوحا على مصراعيه أمام تغول  مغربي يحاول اكتساح كل ما تمكنت الجهود الدولية من تحقيقه طيلة سنوات وقف إطلاق النار ، إنشادا لحل عادل ونزيه يحترم إرادة الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال , تغول يعيد العالم برمته إلى نقطة الصفر التي تجاوزتها الحسابات والمعادلات، وراحت تبني على ما بعدها، بينما لا تزال القناعات لدى الرؤوس الحامية المغربية ، ترفض تصديق أن زمن الاستعمار قد ولى إلى غير رجعة ، والعودة إلى النبش بدفاتره القديمة لن يوصل إلا إلى المزيد من التصعيد والتسخين بمنطقة هي في أتم الحاجة للأمن والسلم والتنمية والاستقرار .‏

.‏

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*