الرئيسية / ثابت / تدهور الظروف الصحية للمعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام بالسجن المحلي تيفلت 2

تدهور الظروف الصحية للمعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام بالسجن المحلي تيفلت 2

السجن المحلي تيفلت 2 (المغرب) 03 نوفمبر 2018 (جريدة الصحراء الحرة)- أصبح الوضع الصحي للمعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه ، محمد حسنة محمد سالم بوريال و البشير العبد المحضار خدا، المتواجدون بالسجن المحلي تيفلت 2 ينذر بالخطر نتيجة مضاعفات الإضراب المفتوح عن الطعام و اللامبالاة المتعمدة من طرف إدارة السجن تجاه حياتهم و سلامتهم النفسية و الجسدية،  وذلك حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء من معطيات من خلال عائلاتهم، مؤكدة تأزم وضعهم الصحي وعدم تلقيهم للعلاج اللازم.

وفي هذا الصدد، يعاني المعتقل السياسي الصحراوي سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه الذي يخوض معركة الأمعاء الفارغة لليوم الرابع و الثلاثين على التوالي منذ الفاتح من أكتوبر 2018  من عدة أمراض دون تلقي أي علاج.

و في ذات السياق و بعد مرور تسعة عشر يوما من معركة الأمعاء الفارغة يعاني المعتقل السياسي الصحراوي محمد حسنة محمد سالم بوريال هو الأخر  من تجاهل الإدارة السجنية لحالته الصحية،  و وفق ما أفادت به عائلة هذا الأخير، أنه  يعاني من عدة أمراض وآلام.

و من جانب آخر توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بمعلومات متعلقة بالحالة النفسية و الصحية التي يمر منها المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك البشير العبد المحضار خدا، الذي علق مؤقتا إضرابه المفتوح عن الطعام يوم الاثنين 29 أكتوبر 2018 بعد 41 يوما من الإضراب. إستجابة لمناشدة العائلة ، و ذلك بعد تدهور حالته الصحية بشكل خطير بسبب الإضراب عن الطعام.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*