الرئيسية / ثابت / مظاهرات مدريد للتضامن مع كفاح الشعب الصحراوي..فرصة لتذكر إسبانيا الإستعمارية بمسؤولياتها التاريخية

مظاهرات مدريد للتضامن مع كفاح الشعب الصحراوي..فرصة لتذكر إسبانيا الإستعمارية بمسؤولياتها التاريخية

مدريدـ إسبانياـ 17 نوفمبر 2018ـ(جريدة الصحراء الحرة)ـ بالعاصمة الإسبانية مدريد، وبحضور عضؤ الأمانة الوطنية رئيس المجلس الوطني الأخ خطري أدوه وعضؤ الأمانة الوطنية سفير بلادنا بالجزائر الأخ عبد القادر الطالب عمار ومسؤوليين وممثليين صحراويين من السلك الدبلوماسي، تقاطرت اليوم السبت جموع غفيرة من الجاليات الصحراوية من مختلف تواجداتها في القارة الأوروبية، من إسبانيا وفرنسا وبلجيكا وغيرها..، وبمساندة من متضامنيين من جنسيات أوروبية مختلفة ومشارب سياسية عدة، وبمشاركة ممثليين لأحزاب سياسية من دول أوروربية عديدة وجمعيات ومنظمات وهيئات للتضامن مع الشعب الصحراوي، تقاطرت الحشود مشكلة لوحة نضالية قوامها الصمود والتحدي، وللتأكيد على إستمرار الشعب الصحراوي في كفاحه التحرري، وإتساع القاعدة التضامنية التي يحظى بها نضال شعبنا في مختلف بقاع العالم.

ـ وكانت المظاهرات الحاشدة فرصة  سانحة لتذكير إسبانيا الإستعمارية بمسؤلياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي، وأنها لازالت رغم تنصلها هي القوة المديرة للإقليم، الذي أنسحبت منه مجزئة أرضه ومشردة لشعبه، دون أن تنظم إستفتاءا لتقرير مصير سكانهز

وتأتي المظاهرات الحاشدة بعد أيام قليلة من الذكرى ال43 لإتفاقية مدريد المشؤومة 14 نوفمبر 1975، التي قسمت بموجبها إسبانيا المنسحبة تحت وطأة ضربات المقاتلين الصحراويين بلادنا بين الجارتين المملكة التوسعية المغربية وموريتانيا في عهد ولد داداه، وكأنها قطعة حلوى لا مالك لها، فأعطى حينها من لا يملك، لمن لايستحق.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*