الرئيسية / ثابت / في حواره مع جريدة الصحراء الحرة محمد أحمد ماضي: الأمم المتحدة لا تسلم للمغرب بسيادته على الصحراء الغربية

في حواره مع جريدة الصحراء الحرة محمد أحمد ماضي: الأمم المتحدة لا تسلم للمغرب بسيادته على الصحراء الغربية

(جريدة الصحراء الحرة)كشف رئيس اللجنة الفلسيطينية للتضامن مع الشعب الصحراوي في حواره لجريدة الصحراء الحرة أن لجنته ما فتأت “تعمل على ضمان حضور القضية الصحراوية في أي حدث وطني فلسطيني كبير للإستثمار في المساحات التي تخلقها تلك الاحداث بحضور الحجم الكبير للجمهور وكذلك وسائل الإعلام الدولية التي تتواجد بفلسطين رغم التضييق و الخناق الذي يتعرض له نشاطهم السياسي”.
و أضاف الناشط السياسي الفلسطيني في مقاربته المتعلقة بواقع الحراك السلمي في الثورتين الصحراوية و الفلسطينية “أن الإنتفاضة كمصطلح ارتبط بالمقاومة السلمية الفلسطينية و أصبحت تستعمله الشعوب الاخرى في وصفها للإنتفاضات التي تعرفها هذه الشعوب المناضلة، رغم أنه استعمل في الصحراء الغربية بمدينة العيون في 17 يونيو عام 1970 عبر انتفاضة الزملة التاريخية”.
و كشف المتضامن مع الشعب الصحراوي أن تواصله الدائم مع شعب الصحراء الغربية “يعتبر بحد ذاته نضالا ضد الصهيونية لأن النظام المغربي هو عميل إسرائيل المغروس في شمال إفريقيا”.


و أردف أن “النضال ضد الأنظمة الرجعية الحليفة للصهيونية هو جزء من النضال الفلسطيني مهما اختلفت الجنسيات و التوجهات و الأديان و الأفكار وطرق النضال”.
و بشأن تحليله للجهود الأممية لحلحلة الصراع الفلسطيني الصحراوي قال ماضي: “نحن كفلسطينين لم تقدم لنا الأمم المتحدة أي شيء ملموس سوى الادانة و الإستنكار و التعبير عن القلق بل تتمادى في التستر بشكل دائم على جرائم الاحتلال الإسرائيلي”.
و أكد محمد أحمد ماضي في ختام مقابلته مع جريدة الصحراء الحرة أن الأمم المتحدة لا تسلم للمغرب بسيادته على الصحراء الغربية، مضيفا أنها أصدرت عددا كبيرا من القرارات التي شكلت في محتواها خطر كبيرا على دولة الإحتلال المغربي كمسودة توسيع صلاحيات المينورسو كثلا.
و يمكنكم متابعة الحوار بجزئيه من خلال الموقع الإلكتروني أو عبر صفحات جريدة الصحراء الحرة في أعدادها القادمة.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*