الرئيسية / الارض المحتلة / إدارة السجن المحلي تيفلت 2 تستمر في انتهاج سياسة اللامبالاة اتجاه المعتقلين السياسيين الصحراويين

إدارة السجن المحلي تيفلت 2 تستمر في انتهاج سياسة اللامبالاة اتجاه المعتقلين السياسيين الصحراويين

السجن المحلي تيفلت 2 ( المغرب) 03 جانفي 2019 (جريدة الصحراء الحرة) توصلت رابطة حماية السجناء الصحراويين بمعلومات مؤكدة من عائلة المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك محمد لمين عابدين هدي المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2 شرق الرباط – العاصمة المغربية منذ منتصف شهر سبتمبر من سنة 2017 متعلقة بتماطل الإدارة السجنية في تزويد هذا الأخير بمقررات و مراجع دراسية قصد الإعداد و التحضير لإجتياز إمتحانات الدراسات الجامعية.

و على الرغم من تعهد و إلتزام الإدارة السجنية بتحسين الظروف الإعتقالية للمعتقل السياسي الصحراوي محمد لمين عابدين هدي و تمكينه من كافة الحقوق الأساسية بدءا بمتابعة الدراسة الجامعية شعبة الدراسات الإسلامية في ظروف مواتية تماشيا مع ما تنص عليه القوانين و المواثيق الدولية ذات الصلة ، الا أن هذا الأخير يشكو من سياسة التماطل و اللامبالاة وعدم اكتراث إدارة السجن للوضع المزري الذي يعيشه داخل السجن كباقي المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين بمختلف السجون المغربية .

و في موضوع ذي صلة شرع يوم الثلاثاء فاتح يناير 2019 المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك محمد حسنة أحمد سالم بوريال المتواجد بذات السجن في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة يومي الثلاثاء و الأربعاء 01 ، 02 ، يناير الجاري إحتجاجا منه على سياسة التمييز العنصري المتبع في حقه من طرف الإدارة السجنية إضافة لصعوبة الحالة النفسية و الصحية التي يمر منها حسب ما توصلت به رابطة حماية السجناء من معطيات مؤكدة .

و يجدد المعتقل السياسي الصحراوي من خلال الإضراب الانذاري عن الطعام الذي يعتبر الرابع من نوعه منذ قرابة شهر دعوته إلى كافة المنظمات الدولية الوازنة التي تعنى بحقوق الإنسان من أجل ممارسة كافة الضغوطات اللازمة على الدولة المغربية حتى تمكينه من الحق في التطبيب و العلاج نظرا لما يعانيه من آلام على مستوى القلب فضلا عن الحق في الترحيل بالقرب من محل سكن العائلة و إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين المتواجدين بمختلف السجون المغربية.

عن essahraelhora

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*