الرئيس ابراهيم غالي يستمع إلى مداخلات عدد من المسؤولين حول سياسة تنمية واعمار الأراضي المحررة

التفاريتي (الأراضي المحررة)، 22 أغسطس 2020 (جريدة الصحراء الحرة) - استمع رئيس الجمهورية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي إلى مداخلات عدد من المسؤولين في الدولة والجبهة حول السبل الانجع لسياسة وتنمية واعمار الأراضي المحررة من الجمهورية الصحراوية .

و تابع رئيس الجمهورية بإهتمام كبير كل الأراء والمقترحات التي قدمها وزراء وأمناء عامون ومسؤلون كبار في الجبهة والدولة لقطاعاتهم ومؤسساتهم والمتعلقة بإعمار المناطق المحررة من الوطن كالتنظيم السياسي والمؤسسة العسكرية والتعليم والصحة والبيئة والمياه والبناء والإعمار والتجارة والتنمية والنقل والطاقة والعدل والشؤون الدينية والأمن والتوثيق.

و حيا رئيس الجمهورية في كلمته جهود مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي وتضحياتهم الجسام التي بفضلها يتواجد أبناء الشعب الصحراوي على التراب المحرر من الوطن التي سالت عليها دماء الرفاق من الشهداء الابرار.

وأعرب رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة عن تضامن الشعب الصحراوي مع المواطنين الصحراويين مناضلي إنتفاضة الإستقلال بالأرض المحتلة، كما حيا صمود الأسرى المدنيين الصحراويين بالسجون المغربية.

وقال الأمين العام لجبهة البوليساريو أن الفرج سيأتي عاجلا أم آجلا ، مؤكدا أن إنتصار الشعب الصحراوي قادم لا محالة مهما طال الوقت ومهما تطلب الأمر من تضحيات، مضيفا بأنه لا تسليم بالحق وأن الكفاح متواصل.

وكان رئيس الجمهورية قد أكد خلال الإجتماع أن تشييد البنى التحتية للدولة الصحراوية دولة الشعب الصحراوي الى الأبد ليس مرحليا ولا مؤقتا، وان ما يتم من تشييد اليوم نبنيه حتى يبقى الى الأبد مهما كانت الظروف والصعوبات التي نواجه.