المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي يختتم دورته 37 ويثني على وفاء الجمهورية الصحراوية بالتزاماتها المالية رغم الظروف القاهرة Compartir

أديس أبابا (الاتحاد الأفريقي) 15 اكتوبر 2020 (جريدة الصحراء الحرة)- اختتمت الدورة السابعة والثلاثون للمجلس التنفيذي لوزراء خارجية الاتحاد الأفريقي أشغالها المنعقدة بتقنية التواصل عن بعد في وقت متأخر ليلة البارحة، أثنى خلالها المجلس على الجمهورية الصحراوية لوفائها بجميع التزاماتها المالية رغم الظروف القاهرة، في قرار اتخذه بشأن مساهمات الدول السنوية.

وناقش المجلس خلال دورته التي جرت أشغالها برئاسة وزيرة الخارجية الجنوب أفريقية، يومي 13 و 14، مجموعة من التقارير اتخذ بشأنها أكثر من 11 قرارا، لا سيما ما يتعلق منها بميزانية الاتحاد للسنة المالية 2020-2021، والميزانية التكميلية وموضوع الاتحاد للسنة القادمة.

وفي سياق ميزانية الاتحاد اتخذ المجلس قرارا بشأن جدول الأنصبة المتعلق بالمساهمات المستحقة على الدول أثنى فيه على الجمهورية الصحراوية التي دفعت جميع مستحقاتها رغم الظروف القاهرة التي تعيشها والتي انضافت إليها إكراهات جائحة كورونا التي أثرت على قدرة عدد كبير من الدول الأفريقية على الوفاء بالتزاماتها المالية.

كما ناقش المجلس مشاريع قرارات القمة التنسيقية النصف سنوية المزمع عقدها يوم 22 اكتوبر 2020، والتي ستخصص لتقييم التطور المحصل عليه جراء تقسيم العمل بين المجموعات الاقتصادية والميكانيزمات الجهوية والدول الاعضاء والاتحاد الافريقي.

من جهة أخرى ناقش المجلس التقارير المتعلقة بتنفيذ خطة الاتحاد الافريقي لمواجهة وباء كوفيد-19 المستجد.

وشارك وفد عن الجمهورية الصحراوية يرأسه عضو الامانة الوطنية وزير الخارجية، السيد محمد سالم ولد السالم، بمعية المندوب الدائم لدى الاتحاد الافريقي والسفير لدى اثيوبيا، السيد لمن ابا علي، مرفوقين بطاقم بعثة الجمهورية الصحراوية الدائمة باديس ابابا.

نقلا عن وكالة الأنباء الصحراوية