إتحاد المحامين الصحراويين يشيد بالموقف المشرف الذي أبان عنه الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي بمثوله طواعية أمام القضاء الإسباني

الشهيد الحافظ ، 04 يونيو 2021  أشاد يوم الخميس اتحاد المحامين الصحراويينفي بيان له بالموقف  المشرف الذي أبان عنه الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي بمثوله طواعية أمام القضاء ، وبدور المحامي الاسباني مانويل في كشف تلاعب الإحتلال  بإستخدام القضاء الإسباني من خلال تنوير العدالة الإسبانية بالأدلة والحجج والحقائق الناصعة التي تثبت  زيف  ادعاءات  الإحتلال.

نص البيان :

إن اتحاد المحامين الصحراويين ليتابع الساحة الوطنية باهتمام بالغ خاصة هذه المجريات الاخيرة أمام القضاء الإسباني ، ويسجل ارتياحه العميق لما آل إليه القضاء من تطبيق للقانون وعدم الانزلاق وراء الضغوطات المستمرة من لدن دولة الاحتلال المغربية ، و يثمن الدور الريادي الذي لعبه المحامي الاسباني مانويل في الدفاع عن الأمين العام للجبهة والسيد الرئيس ابراهيم غالي وتنوير العدالة الإسبانية بالأدلة والحجج والحقائق الناصعة وكشف التلاعب الخطير باستخدام القضاء الإسباني كأدوات سياسية لتحقيق مأرب دنيئة من طرف الاحتلال المغربي والذي  لطالما فشل في تحقيقها في محطات دولية وقارية عديدة .

لكن الحق يعلو ولا يعلى عليه  وهذا ماكان بالموقف المشرف الذي إبان عنه الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي بمثوله طواعية أمام القضاء رغم حالته الصحية بازالت كل اللبس والتدليس والافتراء الذي لحق بشخصه و قضية شعبه العادلة التي مافتئ الاحتلال في تشويهها ومحاولت الالتفاف عليها لكن الشعب الصحراوي قضيته العادلة تأبى النسيان والاحتواء.

أن اتحاد المحامين الصحراويين ليشيد بالدور البارز والدعم اللا متناهي للدولة الجزائرية لكفاح شعبنا ووقوفهم إلى جانب القضايا العادلة في العالم أجمع وخاصة قضيتنا .

إننا لنثمن زيارة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون  التاريخية والاخوية للسيد رئيس الجمهورية والأمين العام للجبهة ابراهيم غالي ، هذه الزيارة التي أعطت للعالم أكثر من معني ودلالة وابانت عن العلاقة الوطيدة والفريدة بين الدولتين والشعبين، وبهذه المناسبة نحمد الله العلي القدير علي عودة السيد الرئيس سالما محققا نصرا تاريخيا اخر للشعب الصحراوي موضحا للعالم اروع مثال في التعاطي مع العدالة من أجل إحقاق الحق وكشف الزيف والباطل .