سلطات الاحتلال تواصل حصارها لمنزل عائلة اهل خيا

بوجدور (المناطق المحتلة) 23 فبراير 2021 (جريدة الصحراء الحرة)- تواصل سلطات الاحتلال المغربي حصارها المفروض على منزل عائلة المناضلة والناشطة سلطانة سيد ابراهيم خيا والذي يدخل شهره الرابع في ظل استنكار وشجب دولي .

وفي هذا السياق أقدمت تشكيلات من قوات الاحتلال المغربي اليوم الثلاثاء 23 فبراير 2021 على منع مجموعة من النشطاء والمواطنين الصحراويين من الدخول الى المنزل المذكور دون تقديم اي مبررات قانونية . كما أقدمت نفس التشكيلات على الاعتداء الجسدي على مجموعة من النشطاء الذين حاولوا زيارة الناشطة سلطانة سيد ابراهيم خيا واختها الواعرة .

وجدير بالذكر بان سلطات الاحتلال المغربي وعن طريق مفوض قضائي أخبرت الناشطة سلطانة سيد ابراهيم خيا بضرورة المثول امام وكيل ملك الاحتلال بالعيون المحتلة الا ان الناشطة المذكورة رفضت الاستدعاء ،معبرة عن استعدادها للاعتقال إن أراد الاحتلال ذلك .

نقلا عن موقع وكالة الأنباء الصحراوية